الرئيسية / محلي / مرضى الغدة الدرقية على موعد مع القافلة الطبية الجراحية بميلة

مرضى الغدة الدرقية على موعد مع القافلة الطبية الجراحية بميلة

 انتظر مرضى الغدة الدرقية بولاية ميلة، ابتداء من أول أمس الأحد، انطلاق عمل القافلة الطبية التي ستتكفل هذه المرة بهم،

حيث جاءت بعد القوافل الطبية السابقة في إطار المرصد الولائي للصحة الذي أنشئ تحت الرعاية المباشرة والسامية لوالي الولاية عبد الرحمن مدني فواتيح، الذي عرفت نشاطاته نجاحا وإقبالا ملفتا للمرضى، وتتكون هذه القافلة من 13 طبيبا وأساتذة مختصين من بينهم 03 في التخذير والإنعاش.

وكانت البداية بمستشفى الشهيد محمد مداحي بمدينة فرجيوة، الذي تكفل بحوالي 40 حالة ستجرى لهم عمليات جراحية، خاصة أن هذا المرض يعتبر من الأمراض المنتشرة في ضواحي فرجيوة، على أن تتكفل القافلة بكل الحالات داخل نفس المستشفى، وسوف يدوم عملها إلى غاية الـ 27 من شهر ماي الجاري.

وعن هذه القوافل، أكد رئيس الاتحاد الطبي الجزائري الدكتور خالد السعيد مواصلة عمل القوافل الطبية، حيث سيكون الموعد المقبل مع مرضى العظام، وتعتبر هذه العمليات دقيقة خاصة وأن الأطباء المختصين سيقومون بعمليات استبدال المفصل، بحيث أنها ستتم بمستشفى ميلة وشلغوم العيد، والتكاليف الكبيرة لهذه العمليات سيتكفل برعايتها المسؤول الأول عن الولاية.