الرئيسية / زاوية خاصة / مسؤولي المباشر يرفض منحي عطلة رغم تأكيد الطبيب لي بضرورة الراحة لأن ظروفي الصحية متدهورة
elmaouid

مسؤولي المباشر يرفض منحي عطلة رغم تأكيد الطبيب لي بضرورة الراحة لأن ظروفي الصحية متدهورة

 أنا صديقتكم كريمة من سطيف، عمري 33 سنة، موظفة بمؤسسة تجارية خاصة منذ أكثر من 07 سنوات، وطيلة هذه الفترة أخذت عطلتي السنوية مرتين فقط، لأن هذه المؤسسة ناجحة جدا في مجال تخصصها، ودائما بحاجة إلى كل العمال ليكونوا موجودين يوميا في مقر العمل، ولا يترددوا في العمل ساعات إضافية، لكن هذا التفاني في العمل عاد سلبا على صحتي، وقد أكد لي الأطباء الذين عالجوا حالتي أنني سليمة، وما أعانيه جاء

بسبب ضغوطات العمل وتبعاته وطلبوا مني أخذ قسط من الراحة لاسترجاع قوتي قبل أن يحدث معي أمر غير محمود، فما كان عليّ إلا أن أخبر مسؤولي المباشر بما طلبه مني الطبيب وطلبت منه أن يمنحني عطلتي السنوية لأرتاح قليلا، فصدمني برفضه لمطلبي زاعما أن الوقت غير مناسب لأخذ العطلة بسبب كثرة العمل، فلم أجد ما أفعله معه ليقتنع بأن صحتي في خطر ولابد لي من فترة للراحة.

فكيف أتصرف مع هذا المسؤول لأقنعه بضرورة منحي عطلة لأرتاح؟

فأرجوك دليني على الحل الأرجح لمعاناتي قبل أن تتأزم حالتي النفسية والصحية أكثر.

الحائرة: كريمة من سطيف

 

الرد: المتمعن في قراءة محتوى معاناتك يتضح له أنك السبب في ما حدث لك، لأن الموظف مهما كان نوع العمل المكلف به يحتاج إلى فترة للراحة، ولا يمكن للانسان أن يبذل يوميا جهدا ولفترة طويلة دون انقطاع أو أخذ فترة يخلد فيها للراحة، وكان من المفروض أن تطلبي من مسؤولك أن يعطيك حقك الذي خوّله لك القانون، وعليه أن يتفهم وضعك الحالي خاصة صحتك التي تتطلب الاعتناء بها، وعليك أن تقدمي كل الوثائق والوصفات الطبية التي منحها إياك الطبيب التي تثبت أحقيتك في أخذ عطلة للراحة، وبالتأكيد لما يتأكد من ذلك، سيمنحك حقك، وهذا ما نأمل أن يتحقق لك عن قريب بالتوفيق.