الرئيسية / وطني / مساعدو التربية يشكون ساعات العمل لوزير العمل
elmaouid

مساعدو التربية يشكون ساعات العمل لوزير العمل

تلقى وزير العمل والتشغيل والضمان الاجتماعي، مراسلة عاجلة من مساعدي التربية تحمل مبررات أحقيتهم في التقاعد النسبي، بناء على حجج وبراهين قانونية، أهمها استفادتهم من احتساب الخدمة في المراقد بـ 4 ساعات في الليل، واحتساب مدة العمل في النظام الداخلي في التقاعد للذين هم به الآن وخاصة الذين عملوا أثناء العشرية السوداء.

 

وجاء في الشكوى “أن أحقية مساعدي التربية في التقاعد المسبق جاءت  بناء على القرار الوزاري 08/2011 المؤرخ في 30 مارس2011  لا سيما المواد 06-21-22، وبناء على المرسوم التنفيذي رقم 97-59 المؤرخ في 09 مارس 1997 الذي يحدد المدة القانونية للعمل لا سيما المادتان 04-05 وما بعدهما”.

وأضافت “أنه بناء على ما سلف ذكره، فإن المساعد التربوي يستفيد بقوة القانون من تخفيض جزافي في مدة العمل للتقاعد في القانون الحالي أو زيادة ما نسبته 20/100 من مدة عمله إلى مدة عمله الحقيقية كي يستفيد من تقاعد تام دون غيره من الموظفين، بناء على قاعدة تخفيض 04 ساعات جزافية في النصاب الأسبوعي واحتساب الخدمة في المراقد بـ 4 ساعات في الليل بالنسبة للمساعدين العاملين بالنظام الداخلي عليه (4 سا + 4سا=8 سا) أي ما نسبته 20/ 100”.

كما جاء في ذات الشكوى “أن معاملة بالمثل وجب احتساب مدة العمل في النظام الداخلي في التقاعد للذين هم به الآن وخاصة الذين عملوا أثناء العشرية السوداء، فكيف تم احتساب ذلك للحرس البلدي واستثني غيره، إنه لا يمكن استثناء المساعد التربوي من التقاعد المسبق دون هيئة التدريس، إذ تعتبره المادة السادسة من المرسوم السالف الذكر عضوا تربويا، فكيف يتم استثناءه بجرة قلم، لهذه الأسباب وغيرها لا يمكن حرماننا من التقاعد المسبق وتعويض من تمت إحالته على التقاعد قبل هذا التاريخ حسب ما تم ذكره سابقا”.

وسلطت الشكوى على المادة 6 أين “يعتبر مساعدو التربية والمساعدون الرئيسيون للتربية أعضاء في الفريق التربوي بمؤسسة التربية والتعليم، ويشاركون في تربية التلاميذ ويوجهون عملهم وينشطونه، ويقوم على هذا الأساس بنشاطات تربوية وبيداغوجية وإدارية”.

أما المادة 21، فحسب ذات المصدر، يستفيد مساعدو التربية والمساعدون الرئيسيون للتربية بسبب خصوصية بعض المهام التي يتولونها، وانطواء عدد منها على ضغوط خاصة، لاسيما منها المتعلقة بالمشاركة في تربية التلاميذ وتوجيه أعمالهم وتنشيطها، من تخفيض جزافي قدره أربع (4) ساعات في النصاب الأسبوعي المطلوب، وفقا للأحكام القانونية والتنظيمية السارية المفعول، كما أن المادة 22 اين تؤكد أنه “تحتسب مدة الخدمة في المراقد، وهي الفترة الممتدة بين إطفاء الأنوار واستيقاظ التلاميذ بأربع (4) ساعات، وتحتسب الفترة التي تسبق إطفاء الأنوار والفترة المرتبطة باستيقاظ التلاميذ وقتا فعليا في ساعات الخدمة”.

وأضاف “أن المرسوم التنفيذي رقم 97-59 المؤرخ في أول ذي القعدة عام 1417 الموافق لـ 09 مارس سنة 1997، يحدد تنظيم ساعات العمل وتوزيعها في قطاع المؤسسات والإدارات العمومية، وأمر رقم 97-03 المؤرخ في 02 رمضان عام 1417 الموافق 11 يناير سنة 1997، يحدد المدة القانونية للعمل، ناهيك عن المادة 5، يمكن استثناء المادة 4 أعلاه أن تقلص مدة عمل الأشخاص الذين يقومون بأشغال شديدة الإرهاق البدني ، أو الفكري ، أو العصبي ، أو قليلة النظافة أو تنطوي على أخطار أو ضغوط خاصة”.