الرئيسية / وطني / مساهل : تعليق عضوية الصحراويين غير وارد على الإطلاق

مساهل : تعليق عضوية الصحراويين غير وارد على الإطلاق

الجزائر- نبه وزير الشؤون المغاربية والاتحاد الإفريقي وجامعة الدول العربية عبد القادر مساهل، الأربعاء، إلى أنه لا يمكن لأي بلد إفريقي يرغب في الانضمام إلى الاتحاد الافريقي أن يقيّد هذا الانضمام بشروط وذلك طبقا للعقد التأسيسي لهذه المنظمة القارية في أشبه ما يكون “ردا” على رسالة محمد السادس إلى قمة كيغالي.

 

وأوضح  مساهل في رده على سؤال حول عودة محتملة للمغرب ضمن الاتحاد الافريقي خلال حصة للقناة الثالثة للاذاعة الوطنية قائلا “لا يمكن لأي بلد إفريقي أن يطلب الانضمام إلى الاتحاد الإفريقي بشروط. وفيما يخص هذه الشروط  يتحدث البعض عن تعليق عضوية الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية في حين أن العقد التأسيسي للمنظمة لا يتطرق بأي وجه من الأوجه لذلك (تعليق العضوية)”.

وقال الوزير “إذا أراد بلد الانضمام فلينضمّ دون أي شروط. ليس هناك أي شروط أو تجميد أو انسحاب وتعليق عضوية. ولا يتم اللجوء إلى تعليق العضوية إلا في حالة واحدة عندما يكون هناك تغيير لا دستوري في بلد ما”، مشيرا إلى أن “الاتحاد الإفريقي له معايير يحترمها. فالانضمام وارد لكن العودة غير واردة”.

وأوضح يقول “عندما ننضم إلى منظمة فإننا ننضم على أساس مبادئها التي تعد أساسيات وأسس هذه المنظمة. وبإمكان أي بلد إفريقي كما ينص العقد التأسيسي للاتحاد الافريقي أن يطلب انضمامه الذي يجب أن يتم وفق معايير محددة بدقة من قبل العقد التأسيسي ذاته”.

وأردف يقول إن العقد التأسيسي “جد واضح والمادة 29 منه تحدد شروط الانضمام”.

ووفقا لهذه المادة، فإن أي بلد يريد الانضمام الى الاتحاد الافريقي يجب أن يقدم طلبا يشترط تسليمه لرئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي الذي يوزعه على كافة الدول الاعضاء”.

وقال “في حالة إذا ما نال هذا الطلب موافقة 28 دولة عضو (الأغلبية البسيطة)، يتم قبول هذا البلد ولكن دون شروط”.

وفي سؤال حول طلب محتمل لحصول المغرب على دعم الجزائر لانضمامه إلى الاتحاد الإفريقي خلال الزيارة الأخيرة التي أجراها إلى الجزائر العاصمة المبعوث الخاص للعاهل المغربي الملك محمد السادس، أوضح الوزير أن المبعوث الخاص حمل رسالة من العاهل المغربي لرئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة تخص العلاقات الثنائية والوضع في المنطقة.