الرئيسية / وطني / مساهل : لا بد أن يعود الاستقرار إلى منطقة الساحل

مساهل : لا بد أن يعود الاستقرار إلى منطقة الساحل

أكد، الأحد، وزير الشؤون المغاربية والإفريقية والجامعة العربية عبد القادر مساهل، أن الجزائر والولايات المتحدة الأمريكية لديهما مواقف متطابقة حول “الضرورة الملحة ” لعودة الأمن والاستقرار إلى ليبيا ومالي، معلنا احتضان الجزائر سبتمبر المقبل ندوة دولية حول دور الديمقراطية في محاربة التطرف والإرهاب والجريمة الإلكترونيين.

وأوضح مساهل في تصريح للإذاعة الجزائرية لدى ختام الدورة الثالثة للحوار الثنائي الإستراتيجي الجزائري الأمريكي قائلا  “نعتقد أنه من الضروري أن تعرف منطقتنا الاستقرار والسلام وخاصة في ليبيا ومالي ” ، مشددا على “ضرورة دعم العملية السياسية في ليبيا التي تقودها حكومة الوفاق ومساندتها للخروج من هذه المرحلة الانتقالية “.

 وفي الأخير، أعرب مساهل عن أمله في أن يفضي تنفيذ اتفاق السلام في مالي إلى عودة الاستقرار والأمن إلى هذا البلد، مضيفا أن محادثاته مع الجانب الأمريكي تطرقت إلى الوضع في تونس والصحراء الغربية ومنطقة الساحل ، مضيفا ” تطرقنا أيضا إلى الأخطار التي تهدد المنطقة في ظل التحالف القائم بين عصابات الجريمة المنظمة والجماعات الإرهابية في الميدان”.