الرئيسية / وطني / مساهل يؤكد دعم شمال إفريقيا لمبادرات جوهانسبورغ

مساهل يؤكد دعم شمال إفريقيا لمبادرات جوهانسبورغ

الجزائر- أكد وزير الشؤون المغاربية والاتحاد الإفريقي وجامعة الدول العربية عبد القادر مساهل، الجمعة، ببكين، أن دول منطقة شمال إفريقيا تدعم مبادرات جوهانسبورغ التي تهدف إلى تعزيز التعاون بين الصين وإفريقيا خلال  السنوات الثلاث المقبلة.

 

جاء ذلك خلال كلمة ألقاها باسم منطقة شمال إفريقيا في جلسة علنية لاجتماع الوزراء المنسقين حول تنفيذ أعمال متابعة توصيات قمة جوهانسبورغ لمنتدى التعاون الصيني-الإفريقي حيث أعرب مساهل عن دعم بلدان شمال إفريقيا للمبادرات الهامة التي أعلنها رئيس جمهورية الصين الشعبية في جوهانسبورغ والتي تتمثل أساسا في إطلاق عشرة برامج  تشمل عدة مجالات تهدف إلى تعزيز التعاون بين الصين وإفريقيا خلال السنوات الثلاث المقبلة.

وأشاد مساهل بمبادرة رئيس جمهورية الصين الشعبية بعدما خصص غلافا ماليا بقيمة 60 مليار دولار من أجل تنفيذ التزامات قمة جوهانسبورغ. في حين عبر عن قناعته بأن تفتح هذه البرامج آفاقا جديدة لأشكال التعاون بين الصين وإفريقيا وتعزيز المبادلات التجارية بينهما.

ونوه مساهل بالتزام الصين إزاء القارة الإفريقية واصفا إياه بـ”الالتزام القائم على مقاربة تعود بالفائدة على الطرفين وتدمج ضرورة التكفل بمقتضيات الدعم الواجب تقديمه لتنفيذ المشاريع التنموية المهيكلة وذات البعد الإقليمي”.

كما أكد الوزير أنه فضلا عن الجانب الاقتصادي من الشراكة بين الطرفين، فإنه من المهم التأكيد مجددا على الالتزامات المشتركة على الصعيدين السياسي والأمني لضمان التنسيق الأمثل للمواقف المشتركة حول القضايا الدولية ذات الأهمية لا سيما في إطار إصلاح منظومة الأمم المتحدة والمؤسسات المالية الدولية وكذا في مجال مكافحة ظاهرة الإرهاب الدولي بجميع أشكاله”.

من جهة أخرى، أشار مساهل إلى أن الجزائر “لن تدخر أي جهد في إطار منتدى التعاون هذا للمساهمة في تعزيز معالم هذه الشراكة ذات المنفعة المتبادلة التي تستقطب مبادرات ترقية العلاقات بين الصين وإفريقيا وتعزيز المبادلات بين شعوبنا وحكوماتنا”.

كما أكد عبد القادر مساهل أن منطقة شمال إفريقيا تأمل في المزيد من النجاعة والديناميكية في تجسيد مبادرات القمة الأخيرة للمنتدى حول التعاون الصيني-الإفريقي المنعقدة بجوهانسبورغ (جنوب إفريقيا). موضحا أن هذا اللقاء يعتبر فرصة لتكثيف التشاور حول سبل ووسائل ضمان تجسيد مختلف الأعمال التي تخص التعاون متعدد الأشكال مع تفضيل الفعالية والديناميكية لدى تجسيد المشاريع والبرامج التي سطرناها معا”.

جدير بالذكر أن أشغال اجتماع الوزراء المنسقين حول تنفيذ متابعة توصيات قمة جوهانسبورغ لمنتدى التعاون الصيني الأفريقي انطلقت، الجمعة، بحضور وفود رفيعة المستوى، في حين يمثل وزير الشؤون المغاربية والاتحاد الإفريقي وجامعة الدول العربية عبد القادر مساهل منطقة شمال إفريقيا التي تشمل كلا من الجزائر ومصر وليبيا والمغرب وموريتانيا وتونس.