الرئيسية / وطني / مساهل يؤكد من “فيينا” دعم الجزائر لجهود المجلس الرئاسي الليبي

مساهل يؤكد من “فيينا” دعم الجزائر لجهود المجلس الرئاسي الليبي

جدد وزير الشؤون المغاربية والاتحاد الإفريقي وجامعة الدول العربية عبد القادر مساهل، الإثنين، بفيينا، التأكيد على دعم الجزائر لجهود المجلس الرئاسي الليبي من أجل إعادة استتباب الأمن والاستقرار في ليبيا. بحسب ما جاء في بيان لوزارة الشؤون الخارجية.

وذكر مساهل بموقف الجزائر خلال الندوة الوزارية الثانية حول ليبيا التي ترأسها مناصفة مع كاتب الدولة الأمريكي جون كيري، ووزير الشؤون الخارجية الايطالي “باولو جنتيلوني” بدعم الجزائر “للجهود الرامية إلى استتباب الأمن والاستقرار في ليبيا التي باشرها المجلس الرئاسي الليبي”.

وركز مساهل على “ضرورة مرافقة المجتمع الدولي لهذه الجهود من أجل مواجهة التحديات السياسية والاقتصادية والأمنية التي يواجهها هذا البلد”. في حين ذكّر أن الجزائر تتقاسم مساحة شاسعة من الحدود المشتركة مع ليبيا وأعرب عن “استعدادها لمباشرة تعاون يرمي إلى تطوير المناطق الحدودية على غرار ما تقوم به مع تونس ومالي”.

وبخصوص زيارته الأخيرة إلى طرابلس التي التقى خلالها برئيس وأعضاء المجلس الرئاسي،  أشار مساهل إلى إعادة فتح سفارة الجزائر بطرابلس.

وبعد أن ركز على أهمية الحفاظ على سيادة ليبيا ووحدتها الترابية وتلاحم شعبها، حث مساهل المجتمع الدولي على “توحيد الجهود من أجل مواجهة انتشار ظاهرة الإرهاب والجريمة المنظمة والتهريب الذي يستغل ضعف الدول”.

للإشارة، فقد حضر الندوة الثانية التي شارك فيها وزير الشؤون المغاربية والاتحاد الافريقي وجامعة الدول العربية عبد القادر مساهل، رئيس المجلس الرئاسي الليبي وكذا “مارتين كوبلر” الممثل الخاص للأمين العام الأممي إلى ليبيا ووزراء أكثر من عشرين بلدا وممثلون عن جامعة الدول العربية والاتحادين الإفريقي والأوروبي، في حين شاركت التشاد والنيجر والسودان الدول المجاورة لليبيا لأول مرة في هذا اللقاء بفضل جهود الجزائر.