الرئيسية / وطني / مستشفى ميداني بورڤلة لعلاج الليبيين
elmaouid

مستشفى ميداني بورڤلة لعلاج الليبيين

الجزائر- كشفت مصادر دبلوماسية، أن الوزير الأول، عبد المالك سلال، وافق على مقترح نائب رئيس المجلس الانتقالي الليبي أحمد معيتيق، بإنشاء مستشفى ميداني جنوب البلاد، للتكفل بعلاج جرحى المعارك في سرت.

وقالت المصادر إن “سلال تعهد للمسؤول الليبي الذي أنهى زيارة رسمية إلى الجزائر مؤخرًا، بتوفير كل الإمكانات الضرورية لتقديم الخدمات الصحية للجرحى الليبيين، حتى الانتهاء من صياغة مشروع إنشاء مستشفى ميداني بتجهيزات وتقنيات متطورة في ولاية ورڤلة”.

وفتحت الجزائر مستشفيات في مدن الجنوب الشرقي لعلاج جرحى المعارك في سرت، حيث يتم نقلهم إليها عبر طائرات عسكرية أو عن طريق الحدود البرية بين البلدين. وتشتد المعارك بين القوات الموالية لحكومة الوفاق الليبية، وعناصر تنظيم داعش، في شوارع سرت، حيث ما يزال التنظيم يسيطر على بعض الأحياء المحصنة.

من جهته، اعتبر نائب رئيس المجلس الرئاسي الليبي أحمد معيتيق، أن “نتائج الجولة التي قادته إلى الجزائر، إيجابية، وتعكس مظاهر التعاون بين البلدين”. وشدد معيتيق على “ضرورة الاستفادة من تجربة الجزائر الناجحة في تحقيق الوئام الوطني، وإمكانية نقلها لحل الأزمة الليبية وإحداث مصالحة بين أطراف النزاع”.

وأفاد المسؤول الليبي بأنه “اتفق مع المسؤولين الجزائريين على مواصلة تقديم الدعم لحكومة الوفاق الوطني والاتفاق السياسي الليبي، ووقوفها الدائم مع ليبيا في مختلف المحافل الإقليمية والدولية”.

من جهته، قال وزير شؤون إفريقيا والعالم العربي عبد القادر مساهل، إن “المباحثات الثنائية سمحت بتقييم الوضع السياسي والأمني في ليبيا، ومكنت من التفكير في إطلاق ديناميكية سياسية جديدة لتعجيل مسار تسوية الأزمة في ليبيا”.

وأضاف مساهل أن “الاجتماعات الأخيرة التي شاركت فيها الجزائر حول الحوار الوطني الليبي والمصالحة الوطنية والاجتماع الدولي حول ليبيا المرتقب عقده على هامش الدورة السنوية للجمعية العامة للأمم المتحدة عشية اجتماع مجلس الأمن في نهاية الشهر الجاري، تشكل تقدمًا ملموسًا في هذا الاتجاه”.