الرئيسية / ثقافي / مسرحية “التفاح” لعبد القادر علولة تعرض بواشنطن ونيويورك
elmaouid

مسرحية “التفاح” لعبد القادر علولة تعرض بواشنطن ونيويورك

 تعرض مسرحية “التفاح” للكاتب المسرحي الجزائري الراحل عبد القادر علولة – وهي من إنتاج الفرقة المسرحية “الإستجمام” من وهران- بعدد من المسارح الأمريكية بواشنطن ونيويورك في الفترة من 5 سبتمبر إلى 2 أكتوبر المقبل، وفقا للمنظمين.

 

وستعرض مسرحية “التفاح” أولا بمسرح “ميلينيوم” بمركز كيندي بالعاصمة واشنطن في 5 سبتمبر ثم بمسرح “هينيسي” بنيو هامشاير (شمال شرق) في 17 سبتمبر خلال إقامة للفرقة بجامعة الولاية بقسم المسرح والرقص.

كما ستقدم الفرقة هذا العمل -الذي أنتج في 2009 وعرض عدة مرات بالجزائر- بمسرح “لا ماما” بنيويورك في 29 سبتمبر في إطار فعاليات الموسم الثقافي 2016/ 2017 (الموسم الثقافي الـ 55) لهذه المؤسسة المسرحية العريقة.

وسيقدم هذا العمل بمسرح “لا ماما” إلى جانب أكثر من 70 عملا آخرا من مختلف البلدان على غرار تركيا وكوريا الجنوبية وإيطاليا وكولومبيا والمملكة المتحدة بالإضافة للولايات المتحدة، حيث سيعاد تقديمه إلى غاية 2 أكتوبر المقبل.

ويندرج مسرح “لا ماما” ضمن مسارح “أوف – أوف – برودواي” -وهي مسارح أصغر من “برودواي” و”أوف برودواي” كونها تحوي أقل من 100 مقعد- وقد تأسس في 1961 وعلى منصته مر عدد من أشهر الفنانين من الولايات المتحدة والعالم على غرار مورغان فريمان وديان لين وآل باتشينو.

ويهدف هذا المسرح -الذي عرف على مر أكثر من نصف قرن تقديم “أكثر من 5 آلاف مسرحية من طرف أزيد من 150 ألف فنان من أكثر من 70 بلدا”- إلى إيجاد “مسرح شعوب تتنوع فيه الأجناس واللغات والحكايا ..” عبر تقديم “أعمال تجريبية في المسرح والرقص والموسيقى”، وفقا للقائمين عليه.

وتندرج الجولة المسرحية لفرقة “الاستجمام” بالولايات المتحدة ضمن برنامج “سنتر ستيج” الثقافي الأمريكي (Center Stage) الذي تساهم فيه العديد من المؤسسات الثقافية الأمريكية.

وتتناول مسرحية “التفاح” في 75 دقيقة عدة مواضيع اجتماعية في قالب يجمع بين الهزل والتراجيديا وهذا بمشاركة ثلاثة ممثلين بينهم رحاب علولة ابنة المرحوم علولة الذي اغتيل في 10 مارس 1994.

وكان عبد القادر علولة -وهو أيضا ممثل مسرحي وسينمائي وكاتب سيناريو- قد ألف وأخرج عمله “التفاح” إبان عشرية الإرهاب في 1992.

وبالإضافة لـ “التفاح”، فقد عرف الراحل بثلاثيته “القوال” (1980) و”الأجواد” (1984) و”اللثام” (1989) وبعمله على بناء مسرح جزائري مستلهم من مسرح “الحلقة” الشعبي شكلا وأداء.