الرئيسية / ثقافي / مسرحية “صاحي بالنوم” تنتقل لباشطارزي

مسرحية “صاحي بالنوم” تنتقل لباشطارزي

 احتضن المسرح الوطني محي الدين باشطارزي، أمس، العرض المسرحي “صاحي بالنوم”، التي اندرجت ضمن برنامج دائرة المسرح لتظاهرة “قسنطينة عاصمة الثقافة العربية لعام 2015″، وسط حضور وزير الثقافة عز الدين ميهوبي وعدد غفير من المدعوين.

 

وتروي هذه المسرحية، التي كتب نصها رشدي رضوان وأخرجها عبد الكريم بريبر، قصة “موح”، وهو عون أمن بمتحف للتاريخ يؤدي دوره محفوظ هاني.

وداخل المتحف، وهو محاط بصور مكبرة لنساء ورجال صنعوا تاريخ الجزائر وكذا التماثيل التي تزين هذا المكان الخاص بالذاكرة، يستغرق “موح” في غيمة من التفكير بالقضايا الوجدانية كالحياة والوطنية والواجب.

ويدعو موح خطيبته “حجلة” للسهر معه في جو رومانسي بالمتحف محاولا إقناع رفاقه بأنه لا يملك الخيار ولا المال الضروري ليقترح على خطيبته خرجة تليق بحبيبين.

ويتحدث، موح، عن التاريخ والمقاومة، كما يتطرق إلى بطولة جده الشجاع ضد المستعمر رغم أن التاريخ قد نسيه بغض النظر عن الخطأ الذي أوردوه في شهادة وفاته.

وحين تصل، حجلة -المحبة التي تقمصت دورها، نسرين بلحاج – فيشعر موح وكأنه يحلق في السماء، لكن ريشة صديقة موح كانت مفاجأتها له في تلك السهرة، وتتوالى مشاهد رومانسية وأخرى تمثل نقاشا بين الطرفين، حيث تعاتب حجلة خطيبها لأنه لم يف بوعده تجاهها، ويتغير الديكور واضعا الحد بين عالم الحلم والواقع ليبدو موح وكأنه رهينة مجموعة تقترح عليه “قضية القرن”.

ويذكر أنه سبق تنظيم العرض الشرفي للمسرحية بمدينة الجسور المعلقة قسنطينة في الـ 17 مارس الماضي، وقد لقي إعجاب الجمهور الذي امتلأت به القاعة وذلك رغم استياء الحضور قليلا بسبب تأخر انطلاق العرض بساعة.

محمد عبد النور