الرئيسية / ثقافي / مسرحية “غصة عبور” تنال إعجاب الجمهور في عرضها الشرفي

مسرحية “غصة عبور” تنال إعجاب الجمهور في عرضها الشرفي

استمتع عشاق أب الفنون بباتنة، سهرة الثلاثاء، بمسرحية “غصة عبور” في عرضها الشرفي الذي قدم على خشبة المسرح الجهوي الدكتور صالح لمباركية.

واستقبل الحضور الذين غصت بهم قاعة العروض، العمل المسرحي الجديد لمسرح باتنة بحرارة وتفاعلوا مع أبطاله لمدة من الزمن فاقت الساعة و20 دقيقة.

وتروي أحداث المسرحية، التي كتبت نصها الكاتبة الكويتية تغريد الداود وعالجها دراميا إسماعيل سوفيط وأخرجها توفيق بخوش، قصة مجموعة من الأشخاص علقوا على جسر بعد الغلق المفاجئ لمنفذيه ليصبحوا عاجزين عن العبور إلى الوجهة المقصودة أو العودة مجددا إلى المكان الذي قدموا منه.

ويتبين في أوج القلق الذي أصاب العالقين على الجسر ولكل واحد منهم حكاية ومأساة، أن هذا الجسر ضعيف ومهدد بالانهيار في أية لحظة ويطلب الحارس الذي يسهر على النظام بالمكان من الجميع رمي كل المتاع الزائد في البحر لسلامة الجميع ليسترسل كل واحد منهم في سرد قصته في جو من الدراما.

واجتمعت في العرض المسرحي الذي كان باللغة العربية الفصحى، حسب ما أكده لـ (وأج) الفنان المسرحي شعيب بوزيد، “جمالية في لغة الحوار مما أعطى حضورا قويا للممثلين على الخشبة دون إغفال الحبكة، وهذا ما جعله عرضا متكاملا بمعنى الكلمة وزاد في ذلك التأليف الموسيقي الذي كان موفقا ومناسبا”.

وأضاف ذات الفنان بأن المخرج وهو أيضا صاحب السينوغرافيا اعتمد على ديكور بسيط وركز على قدرات الفنانين الذين تمكنوا من الحضور القوي على الركح، مبرزا بأن مسرح باتنة الجهوي عاد من بعيد بإنتاجه الجديد الذي بإمكانه أن يحقق التميز في تظاهرات ومنافسات مسرحية.

ومن جهته، لم يخف الفنان المسرحي صالح بوبير، الذي تعرض مؤخرا لوعكة صحية دخل على إثرها المستشفى، إعجابه بالمسرحية الجديدة لمسرح باتنة وقال بأنها تحمل الكثير من الجماليات والدلالات أيضا.

أما المخرج توفيق بخوش، فذكر أن المسرحية أنتجت بفريق من الفنانين الشباب بنية المشاركة في منافسة المهرجان الوطني للمسرح المحترف لسنة 2021 وقال بأنه حاول من خلالها الخروج من الكوميديا وتقديم عمل في مستوى ذوق الجمهور.

وأضاف بأن نص المسرحية كان رائعا مما دفع بالممثلين إلى الإبداع في تقمص الشخصيات، مردفا بأن العمل رغم طابعه التراجيدي إلا أن الأحاسيس فاقت الصراعات فيه.

وبشهادة الحضور الذين تحدثت إليهم وأج، فإن الممثلين الذين تم اختيارهم لتقمص الأدوار في “غصة عبور” وهم عصام خنوش وعز الدين بن عمر وعبد الرؤوف دزيري وعقبة فرحات، أبدعوا على الخشبة، فيما تميز سمير أوجيت وابنته هبة في أداء دوريهما.

واستفاد عرض غصة عبور الذي تم اختياره من طرف اللجنة الفنية لمسرح باتنة الجهوي من تمويل صندوق دعم الفنون وتطويرها التابع لوزارة الثقافة والفنون، إلى جانب دعم آخر في إطار الرعاية “السبونسور” من طرف 3 مؤسسات خاصة بمدينة باتنة وهي المرة الأولى التي يمول فيها القطاع الخاص أعمالا مسرحية محليا.

للإشارة، فقد سبق تقديم العرض الشرفي للإنتاج المسرحي الجديد لمسرح باتنة تكريم عدد من الوجوه التي أثرت الساحة الفنية بالولاية بمناسبة اليوم الوطني للفنان المصادف لـ8 جوان من كل سنة حيث لاقت المبادرة استحسان الحضور.

ق/ث