الرئيسية / ثقافي / مسرحيون جزائريون يقيمون واقع الفن الرابع….. المسرح الجزائري حاليا بحاجة إلى دعم المبدعين الحقيقيين
elmaouid

مسرحيون جزائريون يقيمون واقع الفن الرابع….. المسرح الجزائري حاليا بحاجة إلى دعم المبدعين الحقيقيين

تحتفي، اليوم، الجزائر على غرار باقي دول العالم باليوم العالمي للمسرح، وإحياء لهذه المناسبة، تحدثت “الموعد اليومي” إلى بعض المسرحيين عن حال الفن الرابع اليوم.

 سعاد سبكي: المسرح الجزائري في تطور ولكن….

المسرح الجزائري في تطور مستمر خاصة في السنوات الأخيرة، حيث توجد بالمسرح الوطني لجنة فنية جل أعضائها مختصون وممارسون للمسرح أمثال حيدر بن حسين، جمال ڤرمي، وعباس محمد إسلام.

وتختص هذه اللجنة أيضا بقراءة النصوص المسرحية المقترحة، وتحاول في كل مرة اختيار أحسن النصوص التي تسمح برفع مستوى المسرح الجزائري، وأنا متفائلة بغد أفضل لأبي الفنون.

وعن الجيل الجديد من المسرحيين، قالت سعاد سبكي إن أغلبهم دخلوا الميدان من أجل المال، وغياب الرقابة وراء اكتساح هؤلاء الدخلاء بقوة لهذا الميدان، ويؤسفني أن أقول أيضا إن أغلب الأسماء الفنية اليوم تملك بطاقتي فنان “لوندا” حتى وإن كانت لا تصلح للفن، وهذا ما أثر سلبا على الثقافة والفن في الجزائر.

 

تونس آيت علي: المسرح بخير ما دامت هناك إنجازات مسرحية تعرض

ما دام هناك إنتاجات مسرحية تنجز وتنتج وتقدم للجمهور، فالحركة المسرحية متواجدة، وبهذا التواجد تستمر الجهود وتتضافر من أجل إنجازات مسرحية في المستوى، وخلال خرجاتي في المدن الداخلية لاحظت أن هناك مبادرات فردية من أناس يحبون المسرح ويعملون بأموالهم الخاصة دون انتظار دعم الدولة لإنتاج مسرحيات، وعليه فالمسرح بحاجة إلى دعم وتشجيع مثل هذه الجهود لأنها تساهم في تطوير الحركة المسرحية في الجزائر.

 

طارق ناصري: المسرح الجزائري يعيش ركودا وتراجعا وتقهقرا

المسرح الجزائري في ركود وتقهقر وتراجع رهيب، وهذا ليس بسبب التقشف كما يدّعي البعض لأنه وحتى في زمن البحبوحة لم تكن هناك عروض كبيرة رغم أنه صرفت عليها أموال ضخمة، بل ترجع أزمة المسرح الجزائري إلى وجود حساسيات وحقد كبير بين الممارسين لهذا الفن، وكل واحد يقول:”فولي طياب وواحد فيهم ماعندو الفول” للأسف، ولذا على وزارة الثقافة وضع حد لهذه التصرفات وتمكين المبدعين الحقيقيين من الدعم المادي لإنجاز أعمال في المستوى يمكن أن تمثلنا في المحافل الدولية الخاصة بالمسرح، ولابد أيضا من مراجعة الحسابات في مجال التكوين لأن أغلب المكونين اليوم بحاجة إلى تكوين.

 

جمال ڤرمي: المسرح مهنة قائمة بذاتها

المسرح الجزائري حاليا يعيش وضعا صعبا بسبب الأزمة الاقتصادية، إذ هناك تقليص مستمر في الميزانية، لكننا ورغم ذلك نحاول في كل مرة تقديم أعمال مسرحية في المستوى، لأن المسرح هو مهنة قائمة بذاتها ولابد من إعادة الحسابات في العديد من النقاط، ويجب أن نفكر في استراتيجية وحركة دائمة تمكننا من رفع مستوى المسرح الجزائري، ولابد من تشجيع أعمال المبدعين الحقيقيين من المسرحيين، كما من الضروري توفير الإرادة دون التحجج بقلة الإمكانات المادية.

كلمتهم: حورية/ ق