الرئيسية / رياضي /  بطولة إفريقيا لألعاب القوى تنطلق اليوم

 بطولة إفريقيا لألعاب القوى تنطلق اليوم

من المنتظر أن يشارك حوالي 720 رياضيا من 43 بلدا، منها الجزائر في الطبعة الـ 20 للبطولة الإفريقية لألعاب القوى المقررة من 22 إلى 26 جوان بدوربان (جنوب إفريقيا).

واعتبر رئيس اتحادية جنوب إفريقيا لألعاب القوى، آليك سكوسنا، أن الدورة التي تحتضنها بلاده تسجل “مشاركة قياسية”، مضيفا أن “هذه المنافسة ستكون حفلا كبيرا” وكذلك “نافذة مفتوحة على القارة الإفريقية” بالنسبة

لبقية العالم.

والمشاركة القياسية هذه نلمسها- حسب سكوسنا- بالحضور المكثف لوسائل الاعلام، حيث أعلن المنظمون أن أكثر من 100 صحفي اُعتمدوا من أجل ضمان تغطية مختلف المنافسات.

وأضاف رئيس اتحادية جنوب إفريقيا لألعاب القوى أن “أحسن رياضيي القارة سيكونون حاضرين في دوربان والكثير منهم يبحث عن تحقيق الحد الأدنى للألعاب الأولمبية بريو. سنحضر منافسة من المستوى العالي وأمر غير مستبعد أن نرى  أرقاما قياسية جديدة تسجل في هذه البطولة الإفريقية”.

وتشارك الجزائر في البطولة الإفريقية بتسعة رياضيين في الوقت الذي نجحت في تأهيل ما مجموعه 16 رياضيا للبطولة الإفريقية، لكن ولعدة أسباب، سبعة منهم سيغيبون عن سفرية جنوب إفريقيا.

ويتعلق الأمر بالعربي بورعدة، بطل إفريقيا في العشاري والخامس عالميا سنة 2015 ببكين، وكذا توفيق مخلوفي البطل الأولمبي لـ 1500م في 2012 بلندن.

وهكذا تقلصت طموحات المنتخب الجزائري لألعاب القوى في “افتكاك ميدالية إلى ثلاث ميداليات ذهبية” لأن كل الآمال كانت معلقة على الرياضيين المذكورين.

وأوضحت الاتحادية الجزائرية لألعاب القوى أن “بورعدة ومخلوفي طلبا أن يعفيا من البطولة الإفريقية حتى يتفرغا لتحضيرات الألعاب الأولمبية بريو، مثلهم مثل هشام بوشيشة وبلال تابتي (3000م موانع) اللذان لم يريدا إفساد التحضيرات

تحسبا لأولمبياد البرازيل”.

من جهتهما، لم يتحصل كل من أمين بلفرار (800م) ولوهاب كافية (القفز الثلاثي) على تأشيرة السفر إلى جنوب إفريقيا، وبالتالي لن يشاركا في المنافسة الإفريقية ونفس الشيئ بالنسبة للعداء صابر بوكموش (400م حواجز) الذي سيغيب لمدة ثلاثة

أسابيع بسبب تمزق عضلي في الفخذ.

وأخيرا، فإن عبد المالك لحولو (400م حواجز) ورميسة بلبيوض (القفز الطويل) اللذان تجاوزا مدة الاقامة المسموح بها بجنوب إفريقيا في تربص تحضيري سابق، لم يتحصلا على تأشيرة جديدة للدخول لهذا البلد وسيغيبان أيضا عن البطولة الإفريقية لألعاب القوى، حسب ما أوضحته الهيئة الفديرالية.

وستقتصر المشاركة الجزائرية في موعد دوربان على هشام شرابي (الزانة)، عثماني سكندر (200م)، بريزة غزلاني، محمد عمور، هشام مجبر (20 كلم مشي)، زوينة بوزبرة (المطرقة)، سفيان بوحدة، ميلود لعرج وفتحي بن شاع (4 مرات 400م).