الرئيسية / محلي / مشاكل بالجملة تعرقل مسيرة الحياة اليومية لقاطني قرية “أبو جلال”
elmaouid

مشاكل بالجملة تعرقل مسيرة الحياة اليومية لقاطني قرية “أبو جلال”

 ما تزال يوميات قاطني قرية “أبو جلال” بالناصرية شرق بومرداس تعرقلها مشاكل بالجملة أثرت على مسيرتهم الحياتية، فهم يأملون أن يتدخل رئيس البلدية ويزور المنطقة من أجل الوقوف على معاناتهم ومشاكلهم التي تواجههم منذ سنوات عدة.

ناشد سكان قرية “ابو جلال” بالناصرية تدخل السلطات المعنية بما فيها رئيس المجلس الشعبي البلدي قصد رفع الغبن عنهم في ظل ما تشهده القرية من مشاكل بالجملة حولت يومياتهم إلى جحيم حقيقي لا يطاق، فهم لا يزالون يجرون وراء ضروريات الحياة اليومية من ماء وغاز، إلى جانب اهتراء شبكة الطرقات وغياب المرافق الرياضية، فهم يأملون أن تبرمج السلطات جملة من المشاريع التي من شأنها أن تحسن وضعيتهم المعيشية.

من بين المشاكل التي تطرق إليها السكان ونغص غيابها عن القرية يومياتهم، غياب الماء الشروب عن حنفياتهم ما يؤدي بهم إلى شراء صهاريج من المياه التي أثقلت مصاريفها كاهلهم بسبب ارتفاع ثمن الصهريج الواحد الذي يصل في فصل الصيف إلى 1000 دج، الغاز الطبيعي غائب بالقرية، الأمر الذي زاد من سوء وضعيتهم بسبب التبعات اليومية وراء قارورات غاز البوتان التي تعرف ارتفاعا في الثمن وندرة حادة في فصل الشتاء في ظل غياب هذه الشبكة في جل قرى البلدية، الطرقات هي الأخرى مشكل تطرق إليه القاطنون بالنظر إلى اهترائها من جهة وعدم تزفيتها منذ سنوات عدة من جهة أخرى، أين تتحول في الأيام الممطرة إلى مستنقعات وبرك مائية يجد الراجلون وأصحاب السيارات صعوبة في السير عليها.

أما بخصوص المرافق الشبانية والرياضية فحدث ولا حرج، إذ لا يوجد بهذه القرية أي أثر لفضاء شباني كالملعب أو دار للشباب ولا حتى قاعة رياضية من شأنها أن تملأ أوقات فراغ الشباب الذين سئموا الحياة بهذه القرية التي تشهد نقائص عديدة، الأمر الذي أدى بالسكان إلى مناشدة رئيس البلدية عن طريق هذا المنبر الحر من أجل برمجة جملة من المشاريع التنموية التي من شأنها أن تفك العزلة عنهم.

أيمن. ف