الرئيسية / محلي / مشروع “الكرابس” قيد التسليم نهاية سنة 2016
elmaouid

مشروع “الكرابس” قيد التسليم نهاية سنة 2016

 بلغت نسبة إنجاز المركب الرياضي “الكرابس” ببلدية سرايدي بعنابة 90 بالمائة بعد إسناد أشغال هذا المشروع إلى أربع مقاولات وطنية، وقد طمأن رئيس بلدية سرايدي النخبة الرياضية بتسليم المشروع قبل نهاية السنة الجارية خاصة بالنسبة للحصة المتعلقة بالمسبح والملعب والقاعات الجوارية.

وحسب مديرية الشبيبة والرياضة بعنابة، فإنه تم رصد غلاف مالي معتبر قدر بـ 150 مليار سنتيم لاستكمال أشغال المركب الرياضي “الكرابس” ببلدية سرايدي ويحتل مساحة 6 هكتارات ويتوفر على ثلاث بنايات خاصة بالمبيت طاقة استيعابها تفوق 120 سرير، إلى جانب بناء فندق مجهز بمطعم فاخر وقاعة للمحاضرات بسعة 700 مقعد، ومسبح بسعة 30 مترا وملعب كرة قدم بمضمار ألعاب القوى.

وفي سياق متصل، أكد ذات المتحدث أن أشغال مشروع الكرابس بدأت في سنة 1991 إلا أنها توقفت لأسباب مالية، وقد خصص له وقتها ما يقارب 36 مليار سنتيم من أجل تحويله إلى قطب إستراتيجي خاص بتحضير النخبة الوطنية الرياضية بدل تحويل الفريق الوطني إلى الخارج.

وحسب ذات الجهة، فإن هذا المشروع كانت قد عاينته وزارة الشبيبة والرياضة بعد أن وافقت على الأرضية المخصصة لإنجازه ببلدية سرايدي، حيث انطلقت الأشغال به، وخلال فترة الانجاز، أين تم الشروع في بناء مسبح لا يفوق طوله 60 مترا، وتهيئة الأرضية الخاصة ببناء الفندق، إلا أن الأشغال توقفت خلال سنة 2001 بسبب مشكل التمويل، ليتبع بعملية ثانية خلال سنة 2007 من أجل تجهيز المسبح الأولمبي بعنابة بغلاف مالي قدره 13 مليار سنتيم لتبلغ نسبة الأشغال 60 بالمائة، وبعد ذلك بقي المشروع بحاجة إلى شبكة للصرف الصحي إلى جانب ملاعب جوارية.

في سياق آخر، تم تحويل قضية مشروع الكرابس على أروقة العدالة، حيث فصلت فيها بعد أن وافقت هذه الأخيرة على تحويله إلى مديرية الشبيبة والرياضة بعد أن كان المشروع بحوزة مصالح أملاك الدولة، حيث عرف تأخرا فادحا رغم الغلاف المالي الذي خصص له والمقدر بـ 150 مليار سنتيم، حيث تم إعادة إسناد هذا المشروع الخاص بتحضير النخبة الرياضية إلى مكتب دراسات برتغالي الذي قدر عملية الإنجاز كاملة بـ 100 مليار سنتيم، إلا أنه بعد إدراج لواحق أخرى منها بناء فندق وملاعب جوارية تم رصد الغلاف المالي بأكمله من طرف وزارة الشبيبة والرياضة والمقدر بـ 150 مليار سنتيم.