الرئيسية / محلي / مصالح الأمن تعلن الحرب على الأسواق الفوضوية

مصالح الأمن تعلن الحرب على الأسواق الفوضوية

 تقوم مصالح الأمن الولائي لسيدي بلعباس، طيلة شهر رمضان، بحملة واسعة لمحاربة الأسواق الفوضوية، حسب ما علم لدى نفس الهيئة الأمنية.

وتم تسطير في هذا الصدد برنامج خاص للقضاء على التجارة الفوضوية، حيث تم تسخير قوات شرطة إضافية للعمل بنظام التناوب من أجل ضمان التواجد الأمني ومكافحة هذه الظاهرة التي أصبحت تمس صحة المواطن، إلى جانب احتلال الأرصفة، ما يعيق حركة المرور ويتسبب في عدة حوادث، حسب ما أوضحت خلية الإعلام والاتصال لمديرية الأمن الولائي.

وأكد ذات المصدر أنه لم يتم منذ اليوم الأول من شهر رمضان تسجيل أي نشاط لأي سوق فوضوي.

وقد شرع في تطبيق هذا البرنامج بعد إجراء دراسة ميدانية شاملة لجميع الأماكن التي يستغلها الباعة الفوضويون من أجل عرض سلعهم في الأماكن العمومية وفي ظروف غير مناسبة خاصة في هذا الشهر الذي يعرف رواجا كبيرا لبعض المواد الاستهلاكية دون مراعاة الشروط الصحية، وفقا لما أشير إليه.