الرئيسية / محلي / مصالح الأمن تعلن الحرب على حظائر السيارات غير الشرعية

مصالح الأمن تعلن الحرب على حظائر السيارات غير الشرعية

سيتم، ابتداء من الأسبوع الجاري، تعميم حملة مكافحة الحظائر غير الشرعية للسيارات على مستوى جميع بلديات ولاية البليدة، في خطوة ترمي إلى القضاء بشكل نهائي على هذه الظاهرة التي انتشرت بشكل كبير على مستوى الولاية، حسب ما كشف عنه رئيس المصلحة الولائية للشرطة القضائية بأمن الولاية.

وأوضح عميد الشرطة نبيل شلبي بأنه تقرر تعميم هذه الحملة التي انطلقت خلال شهر رمضان المنصرم على مستوى جميع بلديات الولاية، بداية من الأسبوع المقبل، بعدما مست عند اطلاقها عاصمة الولاية كتجربة أولية وصفها بـ “الناجحة”.

وفي هذا الصدد، تقرر تشكيل فرقة مدنية متخصصة تضم عناصر الشرطة القضائية وأفواجا من كتيبة التدخل التابعة للأمن العمومي على مستوى مختلف أمن الدوائر تكمن مهمتها في مداهمة مختلف الحظائر غير الشرعية وتوقيف أصحابها.

وأضاف رئيس مصلحة الشرطة القضائية بأمن الولاية أن هذه الحملة التي تعد الأولى من نوعها على مستوى الولاية ستمس في بدايتها البلديات التي تعرف كثافة سكانية كبيرة، إلى جانب تسجيلها انتشارا لهذا النوع من الحظائر على مستوى مختلف شوارعها وأحيائها والمتمثلة في كل من بلديات أولاد يعيش وبوفاريك وموزاية.

وكشفت الحصيلة المتعلقة بنشاط الفرق المتخصصة المكلفة بهذه المهمة خلال شهر رمضان عن إحالة 42 شخصا تورطوا في استحداث حظائر غير شرعية للسيارات على العدالة، 10 منهم تمت معاقبتهم بالحبس النافذ، في حين صدر في حق 32 الآخرين حكم قضائي تمثل في الحبس غير النافذ ما بين شهرين وثمانية أشهر إلى جانب غرامة مالية قدرها 20 ألف دج.

وأضاف ذات المتحدث أن هذه الحملة لاقت استحسانا كبيرا من المواطنين الذين ثمنوا هذه المبادرة التي من شأنها وضع حد لنشاط هؤلاء المخالفين الذين يجبرون أصحاب السيارات على دفع مبالغ مالية مقابل ركن سياراتهم.

من جهة أخرى، وفي إطار مكافحة ظاهرة التسول بالأطفال التي ارتفعت خلال شهر رمضان، قامت فرقة حماية الطفولة كإجراء أولي بوضع 14 قاصرا كان في حالة خطر معنوي تم استغلالهم لغرض التسول على مستوى المراكز المتخصصة ليتم تقديمهم لاحقا أمام وكيل الجمهورية الذي أمر بتحويل ثلاثة منهم إلى مركز اعادة التربية بالبويرة.

وفيما تعلق بقضايا المخدرات المسجلة خلال شهر رمضان، فقد كشف عميد الشرطة شلبي عن تسجيل 26 قضية أسفرت عن توقيف 39 شخصا، إلى جانب حجز 2 كلغ من الكيف المعالج و130 قرص مهلوس من مختلف الأنواع.

وفي سياق آخر، كشف رئيس المصلحة الولائية للأمن العمومي عميد الشرطة لخضر مسايرية عن تسجيل 29 حادث مرور خلال شهر رمضان أسفر عن وفاة أربعة أشخاص وجرح 27 آخرين.

من جهة أخرى، أكد ذات المتحدث أن المخطط الأمني المحكم الذي تم تسطيره تحسبا لشهر رمضان ساهم في وضع حد لنشاط العصابات الإجرامية التي تستغل هذا الشهر الفضيل للمساس بممتلكات المواطنين، حيث تم تسخير 489 شرطي تم توزيعهم على مستوى الأماكن العمومية والأسواق، وهي الأماكن التي يتردد عليها المجرمون أوقات الذروة، إلى جانب تأمين الفضاءات والساحات العمومية مكان توافد العائلات خلال السهرات.