الرئيسية / وطني / مصالح الدرك أحبطت مخططا لإقامة إمارتها بالجزائر… امتيازات مادية و”فيزا” إلى بريطانيا سلاح الأحمدية لاستقطاب الشباب
elmaouid

مصالح الدرك أحبطت مخططا لإقامة إمارتها بالجزائر… امتيازات مادية و”فيزا” إلى بريطانيا سلاح الأحمدية لاستقطاب الشباب

الجزائر- كشف  رئيس مكتب الشرطة القضائية بالمجموعة الإقليمية للدرك الوطني بالبليدة نقلا عن صحيفة النصر الحكومية بأن التحقيقات التي أجرتها مصالح الدرك الوطني مع عدد من الأشخاص المنتمين للطائفة

الأحمدية الذين تم القبض عليهم بيّنت بأن انضمام عدد من الشباب لهذه الطائفة كان بغرض الحصول على امتيازات مادية، إلى جانب الاستفادة من تسهيلات في الحصول على التأشيرة لبلدان أوروبية ومنها بريطانيا، مؤكدا بأن أتباع هذه الطائفة يركزون على الإغراءات المادية المختلفة لانضمام الشباب إليهم. .

وأشار المصدر نفسه خلال ندوة صحفية عقدها  لعرض حصيلة نشاطات المجموعة الإقليمية للدرك الوطني بالبليدة إلى أن مصالح الدرك الوطني بولاية البليدة كانت قد اكتشفت تحركات خلايا هذه الجماعة في بدايتها حيث تم توقيف 09 أشخاص ينحدرون من ولايات مختلفة منهم أميرهم الوطني المقيم بمدينة بوسماعيل بتيبازة وينحدر من ولاية وهران. 

وأضاف المصدر ذاته أن هذه الطائفة كانت تخطط لإقامة إمارتها بالجزائر على مستوى حي بلعوادي بالأربعاء شرق البليدة قبل أن يكتشف أمرها من طرف مصالح الدرك الوطني بعد أن اشترى أعضاء الجماعة قطعة أرض وشرعوا في إنجاز مبنى بدون رخصة ليحول إلى إمارة الأحمدية بالجزائر، حيث تم هدم هذا المبنى لعدم امتلاكه لرخصة البناء.

وأضاف المتحدث بأن هذه الطائفة كانت تراهن على جمع أكبر قدر ممكن من الشباب وضمهم إلى صفوفها، ثم تطالب بإدراج نفسها ضمن الأقليات في الجزائر وتطالب بحمايتها من طرف المنظمات الحقوقية الدولية، مؤكدا بأن فطنة المحققين بمصالح الدرك لهذه المجموعات المنتمية لهذه الطائفة ورصد تحركاتها حال دون تمكنها من تحقيق أهدافها، كما تم تفكيك عدد من الخلايا في ولايات مختلفة تنتمي لهذه الطائفة.

وفيما يخص الفئات العمرية المنتمية لها، أوضح  المصدر نفسه بأن أغلبهم من الشباب وتتراوح أعمارهم ما بين 20و45 سنة.