الرئيسية / رياضي / مضوي يعترف بصعوبة لقاء النصرية…مساعٍ لتجهيز جابو وزيتي وناجي.. حدوش يعود ومنحة مغرية للفوز
elmaouid

مضوي يعترف بصعوبة لقاء النصرية…مساعٍ لتجهيز جابو وزيتي وناجي.. حدوش يعود ومنحة مغرية للفوز

 دخل الطاقم الطبي لفريق وفاق سطيف في سباق مع الزمن لتجهيز اللاعبين المصابين لمباراة الجولة الـ24 من الرابطة المحترفة الأولى، أمام نصر حسين داي المقررة الجمعة المقبل على ملعب 8 ماي 45، ويتعلق الأمر بكل من القائد جابو والمهاجم ناجي والمدافع زيتي، وهم اللاعبون الذين يعانون من إصابات متفاوتة حرمتهم من إكمال التربص التحضيري للمنتخب الوطني المحلي، الذي يجري بمركز تحضير المنتخبات الوطنية في سيدي موسى.

وينتظر مدرب وفاق سطيف الضوء الأخضر من الطاقم الطبي للفريق، من أجل الفصل في مشاركة الثلاثي المعني في المواجهة الهامة أمام النصرية، خاصة أن الوفاق بحاجة ماسة لكل لاعبيه خلال هذه المرحلة الحساسة من الموسم، وهو الذي يحتل صدارة البطولة ويتقدم بثبات نحو التتويج باللقب، وحسب مصادر “الموعد اليومي”، فإن هناك حظوظا كبيرة لتجهيز اللاعبين المعنيين لهذه المباراة، خاصة أن مدرب المنتخب المحلي توفيق قريشي، كان وافق على تسريحهم للالتحاق بسطيف والخضوع للعلاج اللازم، في حين سيتواصل غياب لاعب الوسط أمادا بسبب الإصابة.

بالمقابل، ستعرف تشكيلة السطايفية عودة اللاعب زكرياء حدوش بعد استنفاذه لعقوبة المباراتين، التي سلطت عليه بعد مواجهة مولودية الجزائر، وهي العودة التي ستمنح خيارات أوفر للمدرب مضوي في الهجوم.

هذا، واعترف مدرب الوفاق بصعوبة المواجهة التي تنتظر أشباله أمام نصر حسين داي، وأكد بأن المهمة لن تكون سهلة أمام فريق عاد بقوة في الجولات الأخيرة، وقال مضوي:”لقاء النصرية سيكون صعبا، خاصة أن هذا الفريق سجل نتائج إيجابية مؤخرا، وسيتنقل إلى سطيف من أجل مواصلة هذه السلسلة والبقاء ضمن كوكبة المقدمة”، مضيفا:”على كل المقابلات المتبقية ستكون كلها صعبة، لكن هذا لن يثني من عزيمتنا وسندخل كل لقاءاتنا بهدفنا الدائم وهو الفوز لا غير..”، ورفض صانع التتويج برابطة أبطال إفريقيا سنة 2014 الخوض في مسألة اقتراب الوفاق من التتويج بلقب البطولة، وأكد بأنه من السابق لأوانه الحديث عن ذلك في الفترة الحالية، خاصة في ظل عدم تسوية رزنامة البطولة الوطنية.

وفي سياق متصل، قرر رئيس وفاق سطيف حسان حمّار تخصيص منحة مغرية للاعبين، في حال تسجيل الفوز على النصرية، خاصة في ظل أهميته الحسابية والمعنوية، وقدرت مصادرنا المنحة بحوالي 15 مليون سنتيم.