الرئيسية / وطني / مع السهر على دراسة ملف التكوين التكميلي لسنتي 2014 و2015…. بن غبريط تؤكد تطبيق الإدماج على الرتب المستحدثة
elmaouid

مع السهر على دراسة ملف التكوين التكميلي لسنتي 2014 و2015…. بن غبريط تؤكد تطبيق الإدماج على الرتب المستحدثة

الجزائر- أكّدت وزارة التربية حرصها على تطبيق العدالة ومبدأ تكافؤ الفرص عند تطبيق آلية الإدماج على الرتب المٌستحدثة وعلى جميع الرتب والأسلاك عند تعديـل المرسوم التنفيذي 12-240 الذي تسهر عليه اللّجنة

الوزارية المشتركة التي نصّبتها وزارة التربية الوطنية في 07 أفريل 2015 بعضوية نقابات التّربية الوطنية، منوهـــة إلى عدم تكرار أخطاء إدماجي  2008و2012.

وبناء على ما خرج  به اجتماع عقدته وزارة التربية مع تنسيقية مساعدي التربية، فإنه طمأنت  الوزارة على القراءة القانونية للتعـليمة الوزارية المشتركةرقم 04 والتي أفتت بها المديرية العامة للوظيفة العمومية والتي ترى أنّ المشرفين التربويين الحاملين لشهادة الليسانس يُعفون من التكوين التكميلي لسنتي 2014 و2015 عند ترقيتهم، والتعليمة في منظور الوزارة والوظيف العمومي لا تعني ترقية المعنيين بالضرورة إلى رتبة مشرف رئيسي للتربية، التنسيقية رافعت وبحجج قانونية من أجل استدراك القراءة وإنصاف المعنيين بالترقية إلى رتبة مشرف رئيسي للتربية وبعد نقاش جاد سجل المطلب للمراجعة القانونية.

وحول مطــلب إلغاء المواد التمييزية، 88 مكرر و140 مكرر9 من المرسوم التنفيذي 12-240، أبدت وزارة التربية  تفهمها مع قبوله من حيث المبدأ ما لم يتعـــارض والنُّصوص القانونية، في حين أن التنسيقية الوطنية للمُساعدين التّربويين، والتّنسيقية الوطنية لمستشاري التربية والتّنسيقية الوطنية لمديري المٌتوسطات رافعــــت من أجل إلغاء المواد سالفة الذكر، مشدّدة على أنّ أحكامها مٌـثبّطــــة للمٌساعدين والمٌشرفين التّربويين ومستشاري التربية المنحدرين من سلك المساعدين التربويين وتغلـق أمامهم  أفاق الترقية  إلى المناصب العليا التي يتضمّنها المرسوم التنفيذي المعدل والمتمم للمرسوم التنفيذي 12-240.

ولم تغفل الوزارة فتح ملف مٌساعدي التربية بولاية “سكيكــــدة ” المدمجين في 2002 والذين وقع في حقهم التعسف عند تطبيق أحكام الإدماج، حيث الوزارة قبلت التّكفل به على أن تطلب من مديرية التربية بولاية سكيكدة ملفا  واضحا، دقيقا ومؤسسا يتضمّن  القائمة الإسمية  المساعدين التربويين المعنيين وعددهــــم 46 مساعدا و08 أساتذة من التعليم الثانوي يحتوي على جميع المعطيات الإدارية بدقة وتفصيل كون تسوية الملف تترتب عليه أعباء مالية وإدارية، وستعمل الوزارة وفي حدود ما يسمح به القانون على إنصاف هؤلاء رغم إقرارها  بصعوبة التسوية الإدارية لهذا الملف نتيجة التراكمات وانقضاء آجال التسوية في المنظور المتعارف عليه.

في المقابل قررت وزارة التربية  تفعيل المرسوم التنفيذي 14-266  ويطبّـق عند تعديل المرسوم التنفيذي 12-240 حيث ستصنّف رتب المعنيين بالمرسوم في الصنف 11 والصنف 12 وفق أحكام المرسوم (المشرفون التربويون الصنف 11 ومعلمو الابتدائي الصنف 12) مع الأخذ بعين الاعتبار المٌستجد القانوني المتمثل في أحكام التعليمة رقم01 المؤرخة في 05 جانفي  2015 عند تطبيق أحكام الإدماج، بالانشغالات والمطالب بكل الإخلاص والوفاء.