الرئيسية / محلي / مع بداية السنة الجديدة 2017, أسعار ملتهبة.. والمواطن يدفع فاتورة تلاعب التجار بولاية بومرداس
elmaouid

مع بداية السنة الجديدة 2017, أسعار ملتهبة.. والمواطن يدفع فاتورة تلاعب التجار بولاية بومرداس

التهبت أسعار الخضر والفواكه بمختلف أسواق ولاية بومرداس مع بداية السنة الجديدة 2017، الأمر الذي استاء له المواطنون منتظرين تدخل السلطات المعنية بما فيها مديرية التجارة من أجل ردع التجار ووضع حد لهذه الزيادات التي يقوم بها في كل مرة من دون النظر للقدرة الشرائية للمستهلك الذي يبقى يدفع ثمن التلاعب بالأسعار في ظل غياب الرقابة.

 

البطاطا بـ 60 دج والفلفل بـ 150 دج

خلال جولة ميدانية خفيفة قادت “الموعد اليومي” إلى بعض أسواق ولاية بومرداس على غرار برج منايل وسي مصطفى، لاحظت كغيرها من المواطنين ارتفاع أسعار الخضر خاصة ذات الاستهلاك الواسع على غرار البطاطا التي قفزت مع بداية هذه السنة الجديدة إلى 60 دج، بعدما كانت في أواخر سنة 2016 لا تتجاوز 30 دج، الطماطم بـ 90 دج، القرعة بـ 140 دج، الجزر بـ 80 دج، البصل قفز إلى 65 دج، في حين الفلفل الحار والطرشي كان في وقت ليس ببعيد يباع بـ 80 دج ليقفز في الأيام الأولى من السنة الجديدة إلى 150 دج وغيرها من الخضر الأخرى التي هي كذلك مسها الارتفاع، ما جعل المواطن يحتار في اقتنائها من عدمها، متسائلين عن الأسباب الحقيقية من وراء هذا الغلاء..

 

.. الفواكه لمن استطاع إليها سبيلا

وإضافة إلى الخضر، تعرف الفواكه الموسمية منها وغير الموسمية هي الأخرى ارتفاعا في الأسعار، حيث تعدى سعر الموز 450 دج، في حين لم يكن يتعدى سعره في وقت ليس ببعيد 250 دج، البرتقال بـ 220 دج، الماندرين بـ 230 دج وغيرها من الفواكه التي جعلت المواطن خاصة ذو الدخل البسيط لا يقتنيها ويستغني عنها، بالرغم من أهميتها للجسم خاصة بالنسبة للأطفال الذين حرموا من أكلها نظرا لسعرها الذي لا يتناسب مع القدرة الشرائية لعائلتهم.

 

المواطن يدفع ثمن تلاعب التجار

حمّل عدد من تجار التجزئة مسؤولية التلاعب بالأسعار ورفعها في كل مرة لتجار الجملة الذين يتحكمون -حسبهم- في الأسعار، ليبقى المواطن هو من يدفع الثمن سواء كان وراءه تجار التجزئة أو الجملة على حد سواء، مطالبين المسؤولين بمن فيهم مديرية التجارة لولاية بومرداس بوضع حد لهؤلاء التجار وردعهم قصد إنهاء هذه الزيادات العشوائية التي يتفننون في القيام بها دون النظر للقدرة الشرائية للمستهلك.