الرئيسية / محلي / ملايير لتهيئة طرقات لم تفك العزلة عن سكان القرى
elmaouid

ملايير لتهيئة طرقات لم تفك العزلة عن سكان القرى

 استفادت أغلب بلديات عنابة، خلال السنة الجارية، من عملية انجاز طرق ريفية تجاوزت الـ 300 كلم لفائدة أكثر من 200 قرية موزعة على مستوى 9 بلديات نائية، لكن حسب سكان المداشر، فإن هذه المشاريع لم تفك كثيرا من مشاكل العزلة التي يعيشونها.

 

يعود فشل هذه المشاريع لغياب مخطط النقل الريفي الجماعي الذي يضمن تنقل المواطنين من مداشرهم باتجاه مواقع المراكز الحضرية لبلدياتهم، حيث ما زالوا يعتمدون على الجرارات وسيارات “الباشي” بما في ذلك الحالات المرضية الإستعجالية ونقل النساء الحوامل الأكثر تضررا خاصة عند موعد الولادة.

ويشتكي رؤساء البلديات النائية تأخر عملية تهيئة بعض الطرقات الريفية الخاصة بالخطوط المفتوحة على النقل الشبه الحضري، في ظل رفض أصحاب العربات المجهزة، حسب مديرية النقل، استغلال خطوط المناطق الريفية بما فيها شبه الحضرية

ويفضلون تغيير الوجهة إلى الخطوط شبه الحضرية. أما الحافلات الموجهة لتلاميذ المدارس تجد صعوبة في أداء التنقل نظرا لصعوبة التضاريس والمنحدرات الجبلية، الأمر الذي ساهم في حرمان المتمدرسين من مزاولة الدراسة والتوقف المبكر عن الدراسة.

وتبقى معاناة سكان المناطق النائية مستمرة ما دامت السلطات الولائية تفتقر إلى مخطط استراتيجي هام يحتوي مطالب واحتياجات العائلات الريفية، الأمر الذي يدعو إلى تحضير البرامج التنموية الريفية.