الرئيسية / وطني / ملتقى رجال الأعمال السوداني-الجزائري بالخرطوم يشكل انطلاقة لفتح أسواق جديدة

بمشاركة أكثر من 30 شركة

ملتقى رجال الأعمال السوداني-الجزائري بالخرطوم يشكل انطلاقة لفتح أسواق جديدة

انطلقت بالعاصمة السودانية الخرطوم، فعاليات ملتقى رجال الأعمال السوداني-الجزائري الاقتصادي والتجاري، الذي يشكل انطلاقة حقيقية لفتح أسواق جديدة، وذلك  بمشاركة أكثر من 30 شركة، في حين بلغ خلال سنتي 2020 و2021، حجم التبادل التجاري بين البلدين 37 مليون دولار.

وكشفت مستشار وزير التجارة الجزائري، مايا ولد قدور، أثناء تدخلها، أن حجم التبادل التجاري بين البلدين، بلغ بين سنتي 2020-2021، 37 مليون دولار لينخفض بعدها خلال 2022 إلى 7 ملايين دولار، وتعد مادة السكر أهم الصادرات الجزائرية نحو السودان، بين 2020-2021 بحوالي 33 مليون دولار. كما أشارت مايا ولد قدور، أن المواد المستوردة من السودان، تشمل بذور السمسم والفول السوداني، وكذا الصمغ العربي. وبدوره، أوضحت وزيرة التجارة والتموين السودانية، آمال صالح، خلال تدخلها في الكلمة الافتتاحية، أن هذا الملتقى الذي يجمع رجال أعمال البلدين، يشكل  انطلاقة حقيقية لفتح أسواق جديدة، بدول المغرب العربي خاصة بالجزائر، معتبرة مشاركة الجزائر بوفد رفيع المستوى، لكبار رجال الأعمال والمستثمرين، بمثابة فرصة لرجال الأعمال، هذين البلدين من أجل بحث فرص التعاون، وخلق شراكات تساهم في تبادل الفرص الاستثمارية. داعية في الأخير، لتضافر الجهود من أجل تفعيل آليات التعاون الثنائي بين البلدين، ممثلة في اللجان الوزارية المشتركة، واللجان التجارية الفنية، وكذا مجلس رجال الأعمال المشترك الذي كان من المتوقع تدشينه خلال هذه الزيارة.

نادية حدار