الرئيسية / محلي / ملف السكن الريفي يعرف قفزة نوعية بعنابة
elmaouid

ملف السكن الريفي يعرف قفزة نوعية بعنابة

 استفادت الحظيرة السكنية، حسب ديوان الترقية والتسيير العقاري بعنابة من 1200 وحدة سكنية ذات طابع ريفي خلال السنة الجارية، ومن المنتظر أن تنطلق المصالح المختصة في إعداد قوائم المستفيدين من برنامج السكن الريفي.

وتأتي عملية توزيع السكنات بناء على إجراءات تسبق العملية تتمثل في خروج لجان مختصة منها لجان التهيئة العمرانية والتجهيزات والبيئة ومصالح الدائرة للقيام بزيارات ميدانية تشمل أغلب دوائر الولاية، من أجل وضع حد لبعض التجاوزات

والاطلاع على واقع المناطق النائية خاصة منها المتواجدة بالمرتفعات، لتسجيل مختلف النقائص والانشغالات المطروحة لدى أهالي هذه القرى البعيدة.

ورغم التفاوت المسجل في نسبة تقدم أشغال برنامج السكن الريفي ببعض البلديات وكذلك الدوائر الموزعة على مستوى تراب الولاية، إلا أن عملية الانجاز لم تنطلق في مناطق أخرى، والسبب يعود أساسا، حسب ديوان الترقية والتسيير العقاري، إلى مشكل النزاعات على ملكية الأرض وتماطل المصالح التقنية في إعداد دفتر الشروط وكذا مشكل التمويل الذي حال دون انطلاق أشغال البرنامج الخماسي السكني، كما هو مسجل ببلديات العلمة والشرفة وبرحال والتريعات، حيث استفادت هذه البلديات خلال البرنامج الخماسي 2010 و2019 من حصة 3500 وحدة سكنية، أنجز منها 1200 وحدة فقط، فيما بقيت الأخرى معطلة.

وفي سياق متصل، أكدت ذات الجهة أن حصة السكنات الريفية الأخرى تعرف تأخرا فادحا في الانجاز، بسبب نقص الوعاء العقاري أو النزاعات العائلية على الملكية في الشياع، خاصة منها المتواجدة بوادي لعنب وعين الشهود وفتزارة بالشرفة.