الرئيسية / وطني / مناصرة يدعو مقري وسلطاني إلى الوحدة
elmaouid

مناصرة يدعو مقري وسلطاني إلى الوحدة

الجزائر- دعا، الثلاثاء، رئيس حركة جبهة التغيير عبد المجيد مناصرة كلا من الرئيس السابق لحركة مجتمع السلم أبو جرة سلطاني والرئيس الحالي عبد الرزاق مقري  إلى الوحدة، في حين قال إن مجلس الشورى هو من سيفصل في مسألة المشاركة في التشريعيات.

وأكد عبد المجيد مناصرة في تصريح له على هامش تنظيم جبهة التغيير الجامعة الصيفية الثالثة لمنتدى شباب التغيير بعنوان: “تمكين الشباب ومستقبل التغيير” بديوان قرية الفنانين زرالدة بالجزائر العاصمة، أنه “لا يمكنه أن يتدخل في الصراع الدائر بين الرئيس الأسبق لحركة مجتمع السلم أبو جرة سلطاني وخليفته عبد الرزاق مقري”، وهو الأمر الذي اعتبره شأنا داخليا لحركة “حمس” التي قال إنها قادرة في الظرف الراهن على أن تتجاوز خلافاتها وتبقى موحدة وقوية”، مشيرا أن الحل أمام كل هذه الانقسامات التي تشهدها هذه الأحزاب السياسية وخصوصا التي خرجت من مدرسة نحناح هو الوحدة”، كما حذر مناصرة من الانقسامات التي تشهدها عديد الأحزاب السياسية، مؤكدا أنها تظل هدف السلطة الوحيد في ظل الأوضاع القائمة بإضعاف المعارضة من خلال قتل المنافسة السياسية في الجزائر وإرجاعها إلى زمن وعقلية الحزب الواحد”

وفي هذا الصدد، دعا مناصرة “أحزاب المعارضة” إلى “ضرورة التوحد وتشكيل تحالف وتنسيق الجهود حتى تفي السلطة بوعودها فلا مناص من التوحد لضمان القدرة على فرض نزاهة الانتخابات القادمة “، حاثا إياها أن لا تفرط في هذه الوحدة من خلال وجود انتخابات نزيهة فيها قدر كبير من تمكين الشعب من إبداء رأيه بحرية.

وفي رده على سؤال  حول مشاركة حركة جبهة التغيير في الانتخابات التشريعية المقبلة، قال عبد المجيد مناصرة إن “قرار الفصل بالمشاركة او مقاطعة الانتخابات التشريعية المقبلة يعود بالدرجة الأولى لمجلس الشورى الذي يملك سلطة القرار في المشاركة من عدمها”، مؤكدا أن “الحزب يحضر بشكل عادي لهذه الاستحقاقات وينتظر الفصل في الأمر ليباشر استعداداته الجدية في القواعد على مستوى ولايات الوطن” ، مشيرا أن “كل القرارات تبقى قائمة وأن القرار الأخير سيعود كذلك لهيئة التنسيق والانتقال الديمقراطي”