الرئيسية / دولي / منظمة بلا حدود تعتذر عن اتهامها للجزائر بامتلاك برنامج التجسس الصهيوني

أدرجنا بالخطأ الجزائر في قائمة البلدان وقد قمنا بإصلاح هذا الخطأ

منظمة بلا حدود تعتذر عن اتهامها للجزائر بامتلاك برنامج التجسس الصهيوني

قدمت المنظمة غير الحكومية، “مراسلون بلا حدود”، اعتذارها عن اتهامها الجزائر خطأ باستعمال لبرنامج التجسس بيغاسوس للكيان الصهيوني.

وقالت المنظمة “أدرجنا خطأ الجزائر في قائمة البلدان التي اقتنت برمجيات من شركة أن.أس.أو، وقد قمنا بإصلاح هذا الخطأ الذي نعتذر عليه”.

وكانت الجزائر قد أودعت دعوى أمام الهيئات القضائية الفرنسية ضد منظمة مراسلون بلا حدود بتهمة التشهير.

ووقالت سفارة الجزائر بفرنسا أن هذه الدعوى القضائية جاءت عقب الإدعاء الوارد في بيان لمنظمة “مراسلون بلا حدود” نشرته بتاريخ 19 يوليو 2021 على موقعها الرسمي مفاده أن الجزائر من بين الدول التي تحوز على برنامج  “بيغاسوس” و الذي تستخدمه للتجسس على أطراف أخرى.

وأضافت السفارة أن “هذه المزاعم المرفوضة علاوة على طابعها التشهيري والمضلل إنما تندرج في اطار تلاعبات المنظمة “مراسلون بلا حدود” المعروفة بتكالبها على الجزائر”.

وقال البيان أن “الجزائر وانطلاقا من احترامها للحريات الأساسية، الفردية والجماعية، التي يكرسها دستورها ووفاء منها للمبادئ التي تحكم العلاقات الدولية تنفي قطعيا هذه الاتهامات”.

وأضاف البيان أن “الجزائر تؤكد أنها لا تمتلك إطلاقا هذا البرنامج ولم تلجأ يوما لاستخدامه أو للتعامل أو التعاون بأي شكل من الأشكال مع أطراف لديها هذه التكنولوجيا ذات الأهداف التجسسية من أجل المساس بشرف وسمعة بلد يحترم الشرعية الدولية”.