الرئيسية / وطني / من أجل “أمن واستقرار البلد”… ولد عباس يدعو إلى التصويت بقوة في تشريعيات 4 ماي 
elmaouid

من أجل “أمن واستقرار البلد”… ولد عباس يدعو إلى التصويت بقوة في تشريعيات 4 ماي 

الجزائر- التزم الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني، جمال ولد عباس، بخنشلة، بالدفاع عن مشاريع قال إنها “تشغل بال السكان المحليين وحساسة في  الوقت نفسه” على غرار مشروع ربط ولاية خنشلة بالطريق

السيار شرق -غرب وكذا مشروع السكة الحديدية ودعم التنمية بشكل عام بهذه الولاية.

دعا الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني جمال ولد عباس، الأحد، بخنشلة، المواطنين إلى التصويت بقوة يوم الرابع من ماي المقبل بالنظر إلى أهمية هذا الاستحقاق ولأجل “أمن واستقرار البلد”.

وفي أول خرجة لحزب جبهة التحرير الوطني في إطار الحملة الانتخابية لتشريعيات 4 ماي  المقبل، التي استهلت، الأحد، نشط ولد عباس تجمعا شعبيا جهويا بحضور مرشحي الحزب وأمناء محافظات وقسمات الحزب لعدة ولايات بشرق البلد وذلك بالقاعة متعددة الرياضات الشهيد “بزة لعروسي” ألح فيها على ضرورة تجنيد المواطنين حتى يتوجهوا بقوة يوم الرابع ماي المقبل إلى صناديق الاقتراع، معتبرا أن “مصداقية الانتخابات تقاس بنسبة المشاركة فيها”.

وأكد ولد عباس بالمناسبة أنه على يقين بأن المواطن الخنشلي سيصوت بقوة في الانتخابات المقبلة “دعما للرئيس المجاهد عبد العزيز بوتفليقة”.

وعن أسباب اختيار ولاية خنشلة كأول محطة لحزب جبهة التحرير الوطني ضمن هذه الحملة، قال ولد عباس: “إن خنشلة تستحق أن تكون أولى محطاتنا كونها ولاية مجاهدة وإن الأوراس معقل ثورة أول نوفمبر المجيدة” قبل أن يؤكد على محاربة ثقافة النسيان.

كما وعد ولد عباس والتزم أمام الحضور بالدفاع عن مشاريع قال إنها “تشغل بال السكان المحليين وحساسة في  الوقت نفسه” على غرار مشروع ربط ولاية خنشلة بالطريق السيار شرق -غرب وكذا مشروع السكة الحديدية ودعم التنمية بشكل عام بهذه الولاية.