الرئيسية / محلي / من بينها تعبيد الطرقات وتزويدهم بالإنارة العمومية… مواطنو حي “ماركيط” بأولاد موسى يطالبون بحلول سريعة لمشاكلهم
elmaouid

من بينها تعبيد الطرقات وتزويدهم بالإنارة العمومية… مواطنو حي “ماركيط” بأولاد موسى يطالبون بحلول سريعة لمشاكلهم

يعاني سكان حي “ماركيط” بأولاد موسى غرب بومرداس من نقائص عدة أثرت على حياتهم اليومية، إذ يشتكي هؤلاء من مشاكل عدة على رأسها انعدام الإنارة العمومية، ما جعل الحي يغرق في ظلام دامس، الأمر الذي

أثّر بشكل كبير على تنقلاتهم خاصة في الفترة المسائية، أين يلجأ هؤلاء إلى استعمال مصابيح يدوية، ناهيك عن حالات السرقة والاعتداءات التي تحدث في تلك الفترة في ظل اغتنام اللصوص الفرصة فيقومون بسرقة أمن وأملاك القاطنين الذين سئموا العيش في حي لا تتوفر فيها الإنارة العمومية.

بالإضافة إلى هذا، فهم يشتكون من اهتراء شبكة الطرقات باعتبارها لم تشهد عملية صيانة منذ سنوات، الأمر الذي زاد من سوء حالتها، أين تتحول، حسب القاطنين، في الأيام التي تتساقط فيها الأمطار إلى مستنقعات مائية تعرقل من سير الراجلين وأصحاب المركبات الذين يجبرون في كل مرة أمطرت على ترك سياراتهم خارج الحي خوفا من تعرضها لأعطاب فتزيدهم أعباء مالية إضافية هم في غنى عنها، في حين في فصل الصيف، فإن الغبار المتطاير هو سيد الموقف ما يعرضهم لأمراض خاصة ذوي الحساسية والربو.

كما يعاني القاطنون أيضا من انعدام المساحات الخضراء بحيهم التي تعتبر المتنفس الوحيد للسكان بصفة عامة وللأطفال بصفة خاصة الذين لم يجدوا سوى اللعب في الطرقات، معرضين أنفسهم لحوادث مرور قد تكون خطيرة عليهم.

ولم تتوقف معاناة سكان حي “ماركيط” بأولاد موسى عند هذا الحد، بل تعدت إلى مشكل انتشار النفايات في كل مكان، وهو الديكور الذي بات لا يفارق الحي في ظل غياب عمال النظافة، حيث أنهم لا يقومون برفع النفايات ليتولى بذلك السكان مسؤوليتهم في تنظيف الحي من خلال نقل هذه الأخيرة إلى المفارغ العمومية.

وما زاد من تذمرهم واستيائهم الانقطاعات المتكررة للمياه في عز حرارة الصيف، ما تطلب منهم شراء صهاريج من المياه التي أثقلت كاهلهم في ظل الأسعار المرتفعة لها، حيث تباع بـ 1700 دج للصهريج الواحد.

وأمام هذه المشاكل التي تواجه يوميات قاطني حي “ماركيط” بأولاد موسى غرب بومرداس، يطالب هؤلاء المسؤول الأول عن البلدية بالتدخل السريع لبرمجة جملة من المشاريع التنموية التي من شأنها أن تحسّن يومياتهم.