الرئيسية / ثقافي / من خلال “قصة امرأة حرة”.. لبنى عبد العزيز تكشف أسرار سيرتها الذاتية

من خلال “قصة امرأة حرة”.. لبنى عبد العزيز تكشف أسرار سيرتها الذاتية

صدر عن دار سما للنشر والتوزيع كتاب (لبنى .. قصة امرأة حرة) الذي تسرد فيه الممثلة لبنى عبد العزيز نجمة السينما المصرية في خمسينيات وستينيات القرن العشرين، مشوار حياتها على لسانها وبقلم الكاتبة الصحفية هبة محمد علي.

ويستعرض الكتاب سنوات الغربة التي عاشتها لبنى في الولايات المتحدة الأمريكية مع زوجها الثاني إسماعيل براءة، حيث أنجبت ابنتيها ثم عودتها للاستقرار من جديد في بلدها مصر وعودتها القصيرة للفن ومواكبتها ثورة 30 يونيو.

يزخر الكتاب بالمواقف التي جمعت لبنى بنجوم الفن والأدب والسياسة في مصر سواء الذين عملت معهم أو جمعت الظروف بينهم والتي تسردها لأول مرة على لسانها، كما ترصعه مجموعة نادرة من الصور الفوتوغرافية من الأرشيف الخاص للبنى.

وأكدت لبنى أنها لم تكن لديها النية في كتابة مذكراتها، باعتبارها أمر شخصي ولا علاقة له بعملها كفنانة، منوهة بأن موافقتها على كتابة مذكراتها كانت بمثابة صدفة.

وأضافت، في لقاء ببرنامج “بتوقيت مصر”، أن الاسم الذي اختارته للكتاب “لبنى قصة امرأة حرة” يعبر عنها، ذاكرة أنها كانت تواجه التيار المضاد لها على مدار حياتها.

ولفتت إلى طبيعتها المستقلة وآرائها المنفردة والمختلفة عن عائلتها والمجتمع، مفيدة بأن ما حركها حول ترك الفن والسفر مع زوجها إلى الولايات المتحدة الأمريكية أنها تفعل الشيء الذي تريده دون الرجوع لأي شخص.

وأفادت بأنه لو لم ينجح فيلم “الوسادة الخالية” لم تكن لتكمل عملها في الفن، منوهة بأنها لم تحب الفيلم، ولم تشاهد سوى لقطات منه، نظرًا لأنها كانت مضطرة للذهاب مع المنتج في عدد من الاحتفالات.

ق/ث