الرئيسية / وطني / من سلّم التنقيط والمؤهلات إلى كيفية دراسة الملفات…. “الموعد اليومي” تنشر التفاصيل الكاملة لاختيار 18 ألف أستاذ للترقية
elmaouid

من سلّم التنقيط والمؤهلات إلى كيفية دراسة الملفات…. “الموعد اليومي” تنشر التفاصيل الكاملة لاختيار 18 ألف أستاذ للترقية

الجزائر- كشفت وزارة التربية عن شروط إضافية لاختيار المترشحين لموظفي التعليم، المعنيين بالتسجيل على قوائم التأهيل وكل المعلومات حول عمليات تنقيطهم ودراسة ملفاتهم، وشرحت بالتفصيل طريقة انتقاء

المترشحين الـ18الف،  مؤكدة أنه يتم إعداد مشاريع قوائم التأهيل على أساس معايير موضوعية تسمح بالانتقاء الصارم على أساس المؤهلات والشهادات العلمية والأقدمية المكتسبة في الرتبة الحالية والأقدمية المكتسبة في قطاع الوظيفة العمومية، وشغل منصب عال بصفة قانونية  على أن يتم تقييم المترشح والتقديرات العامة من قبل المسؤولين المباشرين من خلال الدراسات أو أشغال البحث المنجزة.

واعتبرت الوزارة دورات التكوين وتحسين المستوى التي يجريها الموظف تشكل معيارا امتيازيا يؤخذ بعين الاعتبار طبقا لأحكام التعليمة الوزارية رقم 263-م ع وع – المؤرخة في 09 أوت 1999 المتعلقة بالامتيازات الممنوحة للموظفين في إطار دورات التكوين وتحسين المستوى وتجديد المعلومات.

وألزمت وزارة التربية مديري المؤسسات التعليمية أو المسؤول المباشر، قبل إرسال ملفات المترشحين إلى مصالح مديريات التربية، القيام بدراسة كل الملفات بدقة وضبط ومراقبة استمارة المعلومات والتأكد من وجود النقطة الإدارية والتقنية وتسليم وصل استلام للمترشحين الذين قدموا ملفات كاملة مع تقديم ملاحظات شاملة ومدققة للمترشح بحسب العناصر المحددة ببطاقة التقييم مع إلزام إيداع ملفات المترشحين الذين تتوفر فيهم الشروط المطلوبة لدى مديريات التربية في الآجال المحددة دفعة واحدة.

وفي شأن دراسة الملفات فإنه يلزم استلام الملفات من مديري المؤسسات التعليمية أو المسؤولين المباشرين ومراقبتها مع تسليمهم وصل استلام المترشحين الذين يستوفون فعليا الشروط القانونية لكل رتبة وإعداد سلّم التنقيط لكل مترشح بحسب العناصر الواردة في سلم التنقيط.

وشددت الوزارة على ترتيب الملفات المقبولة في حافظة تخصص لكل مترشح يكتب عليها :  اسم ولقب المترشح، الرتية، الوظيفة الحالية ومؤسسة العمل، ومراجعة ومراقبة ملفات المترشحين المقبولين بدقة وعناية مع إعادة ملفات الموظفين الذين لم يستوفوا الشروط القانونية وإعلامهم كتابيا عن سبب عدم تسجيلهم في قوائم التأهيل .

 

إلزام المديرين بإجبارية تبليغ أصحاب الطعون كتابيا

 

كما أكدت عليهم  استقبال الطعون المقدمة من الموظفين المرفوضة ملفاتهم وتبلغ إجباريا بالرد الكتابي المخصص لهذه الطعون مع نسخة للإعلام إلى المسؤول المباشر مع نشر القوائم الإسمية للمترشحين المتوفرة فيهم الشروط القانونية بحسب الرتبة والسلك في المواقع المناسبة التابعة للمؤسسة.

وفي شأن التنقيط قررت الوزارة منح نقاط على المؤهلات والأقديمة والكفاءات المهنية والعقوبات، حيث في الشهادات العليمية والكفاءات  يكون التنقيط للترقية على سبيل الإختيار عن طريق التسجيل على قوائم التأهيل في رتبة أستاذ رئيسي للمدرسة الابتدائية، بمنح  3 نقاط شهادة الباكالوريا أو ما يعادلها ونقطتين شهادة التخرج في المعهد التكنولوجي للتربية و4 نقاط لشهادة الدراسات العليا أو شهادة الليسانس في التعليم العالي أو شهادة معادلة، و4 نقاط لشهادة التكوين المؤهل للترقية في رتبة معلم المدرسة الابتدائية وفق الاتفاقية المبرمة بين وزارة التربية ووزارة التعليم العالي والبحث العلمي ( غير قابلة للجمع مع شهادة الليسانس في التعليم العالي أو شهادة معادلة). كما تقرر منح نقطة عن كل سنة جامعية للدراسات الجامعية ما بعد الليسانس، مع 4نقاط لشهادة معلم مدرسة ابتدائية خريج المدرسة العليا للأساتذة أو خريج معاهد تكوين المعلمين وتحسين مستواهم ونقطتين لشهادة في الاعلام الآلي ( معترف بها).

وحول نقاط الأقدمية، فمنحت الوزارة نقطة لشهادة في الاعلام الآلي ( معترف بها)، ونقطة عن كل سنة الأقدمية في الرتبة الحالية (ابتداء من تاريخ التعيين في الرتبة الحالية )، ونصف نقطة عن كل سنة عن الأقدمية في الرتبة الحالية (ابتداء من تاريخ التعيين في الرتبة الحالية )، ونقطة  عن التكليف بصفة رسمية بمهام رتب أو مناصب عليا ( تمنح نقطة عن كل سنة في حدود 5 نقاط) .

أما في شأن الكفاءات المهنية فإن نقطة الاستحقاق التربوي تحسب كما يلي: النقطة الإدارية + نقطة بطاقة التقييم    =…… + النقطة التربوية -3\2، فيما تمنح 6نقاط عن وسام الاستحقاق و5 نقاط عن جائزة أحسن إنتاج تربوي أو بحث علمي، وهذا في وقت تعلم الوزارة حذف نقاط عن كل عقوبة مسلطة على المترشحين، حيث تحذف نقطتين عن عقوبة من الدرجة الاولى وناقص اربع نقاط عن العقوبة من الدرجة الثانية وناقص 6نقاط عن العقوبة من الدرجة الثالثة، في حين يقصى نهائيا المترشح من التسجيل في حالة سلطت عليه عقوبة من الدرجة الرابعة.