الرئيسية / مجتمع / من هنا وهناك…مغامر يوافق أن “تلتهمه” أفعى
elmaouid

من هنا وهناك…مغامر يوافق أن “تلتهمه” أفعى

 وافق خبير الحياة البرية، بول روسولي، على تصويره على الهواء مباشرة أثناء تعرضه لمحاولة التهام من قبل أفعى “أناكوندا” عملاقة.

وأعلنت قناة “ديسكفري” عن بثها للمغامرة الخطرة حين يتحدد الموعد، حيث ستحاول نقل الحدث المثير للجدل من داخل معدة الأفعى عبر كاميرا خاصة ستكون بصحبة “بول”.

وبحسب القناة فإن المغامر سيقوم بارتداء بذلة مضادة للأفعى، بدون كشف القناة أو “بول” عن أي تفاصيل متعلقة بالبذلة المصممة لهذا الغرض، خصوصا أن أناكوندا من الأفاعي العاصرة التي تعتمد على خنق ضحاياها وتكسير عظامهم بالضغط عليهم بشكل هائل قبل أن تقوم بابتلاعهم.

وأثارت المغامرة المرتقبة انتقادات لدى المدافعين عن حقوق الحيوان لما قد تسببه من خطر على الأفعى، وهو ما رد عليه بول روسولي مؤكدا أنه لن يقوم بأي شيء يضر بالأفعى، داعيا المنتقدين في نفس الوقت لمشاهدة المغامرة للتأكد من صحة كلامه.

—–

قبّلت كلبتها.. فاستعادت بصرها!

 

 

 

في حادثة غريبة من نوعها، تسببت قبلة من فتاة بنيوزيلندا، إلى كلبتها، في إعادة بصرها مرة أخرى، بعد أن كانت أصيبت بالعمى.

أصيبت الفتاة ليزا ريد من مدينة أوكلاند بنيوزيلندا بالعمى عندما كانت في الحادية عشرة من عمرها، وكانت فقدت بصرها إثر إصابتها بورم دماغي ضغط على الأعصاب البصرية، لكن بصرها عاد إليها بعدما ارتطم رأسها في طاولة القهوة.

ففي الوقت الذي انحنت فيه ليزا لتقبل كلبتها “آمي” قبل النوم، ارتطم رأسها بطاولة القهوة، بعدها توجهت إلى النوم بشكل اعتيادي، لكنها أفاقت صبيحة اليوم التالي وقد عاد إليها بصرها مرة أخرى.

وقالت ليزا: “لا أحد يمكنه أن يعرف ما حدث ولا تفسير لكيفية حدوثه”.

وأضافت: “حقاً لا أجد الكلمات لوصف شعوري، مدهش، مثير، رائع.. يمكن تخيل عدم قدرتك على الإبصار ومن ثم استعادة الرؤية مجدداً، ولكن لا يمكنك وصف الأمر”، مشيرة إلى أن “رؤية العالم مجدداً هي أروع هدية”.