الرئيسية / رياضي / مهدي مصطفى يطمح في العودة للمنتخب الوطني

مهدي مصطفى يطمح في العودة للمنتخب الوطني

بعدما كان من قبل يفكر في الاعتزال دوليا بسبب المدرب السابق كريستيان غوركيف، كشفت مصادر مقربة من اللاعب مهدي مصطفى عن رغبته في العودة من جديد إلى المنتخب الوطني، لا سيما بعد تقديمه موسم رائع مع ناديه باستيا هذا الموسم.

 

فرغم تقدمه في السن، إلا أن مهدي مصطفى يملك نفس سن وليد مسلوب الذي يقدم مستويات عالية مع المنتخب الوطني في الوقت الراهن. وعرف إبعاد مهدي مصطفى من غوركيف، العديد من الأسئلة من وسائل الإعلام والجمهور، خاصة أن لاعب لوريون السابق قدم كأس العالم في المستوى وتألق بشكل لافت أمام ألمانيا، قبل أن يجد نفسه خارج القائمة بداية من لقاء إثيوبيا ليكتفي غوركيف في كل مرة بالتصريح إنها خيارات فنية.

ومن بين الأسباب التي جعلت اللاعب مهدي مصطفى يفكر في العودة، هي مغادرة المدرب كريستيان غوركيف ورغبته في فتح صفحة جديدة مع المدرب الجديد، لا سيما أن غوركيف أبعده من المنتخب من دون سابق إنذار.

وفي سياق آخر، أعلنت إدارة نادي باستيا الفرنسي، عن تجديد عقد لاعبها الدولي الجزائري السابق مهدي مصطفى لموسم آخر. وكان متوسط الميدان مهدي مصطفى (32 سنة) قد انضم إلى باستيا صيف 2015، ضمن عقد تنقضي مدته في الـ 30 من جوان 2017.