الرئيسية / محلي / مواطنون يشتكون غياب الغاز الطبيعي ونقص مياه الشرب وربط مساكنهم بقنوات الصرف الصحي …. الوالي يقدم تعليمات صارمة لإنهاء المشاريع في آجالها والتكفل بانشغالات المواطنين
elmaouid

مواطنون يشتكون غياب الغاز الطبيعي ونقص مياه الشرب وربط مساكنهم بقنوات الصرف الصحي …. الوالي يقدم تعليمات صارمة لإنهاء المشاريع في آجالها والتكفل بانشغالات المواطنين

خلال زيارته الميدانية التي قادته إلى بلدية الطاهير، تلقى والي ولاية جيجل العربي مرزوق عدة انشغالات ومطالب من سكان عديد المناطق، كان أبرزها تزويد مساكنهم بالغاز الطبيعي، بالإضافة إلى معالجة مشاكلهم مع نقص الماء الشروب وربط منازلهم  بقنوات صرف المياه القذرة.

على مستوى مشروع إنجاز 400 مسكن تابعا لوكالة عدل، وبعد وقوفه على تأخر الإنجاز قدم تعليمات صارمة لمسؤولي شركة الإنجاز “صينية” وطالبها بزيادة عدد العمال والفرق، بغية تدارك هذا التأخر، مستغربا من بعض تعاملات مسؤولي البلدية مع مقاولات الإنجاز، بعد اطلاعه على سبب تأخر أحد المشاريع الذي أكد صاحب المقاولة أنه نتيجة عدم حصوله على رخصة البناء، وفي هذا الشأن أمر والي الولاية البلدية بالإسراع في تقديم كافة التسهيلات لصاحب المشروع.

بحي بازول وبمنطقة “الخروبة” و”تاسيفت” التي تسجل تأخرا في تزويد المواطنين بالغاز الطبيعي منذ عدة سنوات، أكد بعض المواطنين أيضا على معاناتهم مع مياه الشرب، أما سكان التجمع السكاني الرحالة فقد أبدوا استياءهم من غياب التهيئة الخارجية بالمنطقة. عن هذه الإنشغالات أكد والي الولاية أن مصالحه تعمل على دفع المعنيين بها لأخذها بعين الإعتبار، منها منطقة الخروبة التي أكد أنه أعطى تعليمات للإنطلاق في تجسيدها وربط منازل السكان بالغاز الطبيعي.

من جهة أخرى، فقد وقف والي الولاية على أسباب تعطل تحريك التنمية المحلية بالبلدية خلال السنوات الفارطة، التي أعادها إلى انسداد المجلس الشعبي البلدي، ما أثر على سيرورة التنمية، التي كان من الممكن أن تعطي ثمارها في نهاية هذه العهدة، حيث أشار والي الولاية إلى تأسفه من عمليات نهب الأراضي، وطالب بتشديد محاربة ظاهرة انتشار البنايات الفوضوية، وأمر سلطات البلدية بضرورة وضع حد لعمليات البناء غير الشرعي المسجلة، وإلزام ملاك السكنات التي تم تشييدها بالمنطقة بضرورة حصولهم على رخصة البناء، وأمر بضرورة وضع حد لهذه الظاهرة.

كما تطرق والي الولاية إلى ضرورة ربط الأحياء السكنية الجديدة بالغاز الطبيعي، وأخذ هذه النقطة بعين الإعتبار قبل نهاية إنجاز المشروع، تفاديا للفوضى أثناء عمليات التوزيع، وفي هذا الشأن أمر والي الولاية أيضا مسؤولي مؤسسات ديوان الترقية والتسيير العقاري ومؤسسة توزيع الكهرباء والغاز للشرق بجيجل، بضرورة اتخاذ كافة الإجراءات خلال مختلف المشاريع الجاري إنجازها، مؤكدا للمواطنين أن المشاكل التي تعرفها البلدية سيتم التكفل بها ومعالجتها بالتدريج، وفق برامج تشمل كل التجمعات السكانية بالبلدية.