الرئيسية / محلي / مواطنو أحياء دلس يعانون العطش

مواطنو أحياء دلس يعانون العطش

 تعاني عدة أحياء وقرى بلدية دلس شرق بومرداس هذه الأيام تذبذبا كبيرا في التزود بالمياه الصالحة للشرب،

الأمر الذي استاء له السكان وعبروا عن تذمرهم لسياسة التجاهل التي تنتهجها السلطات في حق مطلبهم المتمثل أساسا في إعادة إدراج البلدية ضمن البلديات التي استفادت من مشاريع تنموية من شأنها إخراجهم من القوقعة التي لازمتهم منذ أمد طويل..

وفي السياق ذاته، عبر العديد من قاطني أحياء بلدية دلس على غرار “محمد بوحاوش” “بوعربي”، “المدينة الجديدة”، “سيدي المجني” و”سطاطير” وغيرها عن استيائهم الكبير من غياب المياه الصالحة للشرب عن حنفياتهم، خاصة وأنهم في أمس الحاجة لهذه المادة الضرورية التي تستعمل خاصة في الطهي والغسيل فضلا عن الشرب، ما أدى بالعديد من العائلات إلى استعمال كل الطرق لجلبها ولو كان ذلك على حساب صحتهم، خاصة

وأنهم يجلبونها من الآبار العميقة التي كثيرا ما تكون مياهها مختلطة بالتراب، ما يهدد صحتهم، فيما تلجأ العائلات الأخرى إلى شرائها من التجار الجشعين الذين يغتنمون الفرصة والحاجة الماسة لهذه المادة الحيوية الضرورية للرفع من سعر قارورة الصهريج الواحد إلى 300 دج، ما أثقل كاهلهم..

لهذا، يطالب مواطنو أحياء بلدية دلس شرق بومرداس السلطات المسؤولة بالنظر إلى وضعيتهم التي يتجرعونها في ظل التذبذب في التزود بالمياه الصالحة للشرب التي هم في أمس الحاجة إليها خاصة في فصل الصيف.