الرئيسية / رياضي / مورينيو يضحي بتسعة لاعبين

مورينيو يضحي بتسعة لاعبين

قالت تقارير صحفية إنجليزية، إن نادي مانشستر يونايتد الإنجليزي، يستهدف إدخال لاعبه الإسباني خوان ماتا، في صفقة الحصول على الفرنسي الدولي بول بوغبا، لاعب فريق جوفنتوس الإيطالي.

وسبق وأن رحل ماتا عن صفوف تشيلسي الإنجليزي، لعدم توافق طريقه لعبه مع خطط المدرب البرتغالي جوزي مورينيو، عندما كان مدربًا للبلوز، وهو ما قد يتكرر في مانشستر يونايتد.

 

وقالت صحيفة “صنداي بيبول” الإنجليزية، أمس الأحد، إن إدارة مانشستر يونايتد، تسعى لتخفيض القيمة المادية لصفقة ضم بوغبا، البالغة 100 مليون جنيه إسترليني، بإدخال ماتا في الصفقة.

وأشارت الصحيفة الإنجليزية، إلى أنه رغم أن جوفنتوس وجد ضالته في البوسني ميراليم بيانيتش، للعب في مركز صانع الألعاب التقليدي (رقم 10)، إلا أن مدرب السيدة العجوز ماسيمو أليغري، يمكن أن يدفع ببيانيتش في خط الوسط، واللعب بماتا خلف المهاجمين، حال إتمام الصفقة.

ويستعد نادي مانشستر يونايتد لإبرام الصفقة الأغلى في تاريخ كرة القدم، بالتعاقد مع الفرنسي بول بوغبا، وفقا لما أكدته العديد من التقارير الصحفية في الفترة الأخيرة.

وحسب ما أشارت صحيفة “ذا صن” البريطانية، فإن ضم بوغبا لن يكون بالسهولة التي يتوقعها الكثيرون، وسيكلف النادي التضحية بمجموعة من اللاعبين يصل عددهم إلى ثمانية إضافة إلى خوان ماتا.

وقال مصدر داخل اليونايتد للصحيفة: “مورينيو يسعى لتخفيض عدد اللاعبين الذين يريد العمل معهم إلى 22 لاعبا رئيسيا، مما يعني رحيل 8”.

وتعد أكثر الأسماء المرشحة لمغادرة مانشستر بناء على توصية من مورينيو، هم ثنائي الوسط باستيان شفاينشتايغر، مورغان شنايدرلين بالإضافة لصانع الألعاب الإسباني خوان ماتا.

ويعتبر أيضا جناح الفريق الشاب عدنان يانوزاي على رأس قائمة المغادرين، رفقة كل من الهولنديين دالي بليند وممفيس ديباي.

وقد ينضم لهم أيضا لاعب الوسط البلجيكي مروان فيلايني الذي يوجد اهتمام كبير بضمه من نابولي، وماتيو دارميان المتوقع عودته مرة أخرى للدوري الإيطالي أو الانتقال لتشيلسي.

ومن المقرر أن يساهم التخلي عن هذه الأسماء، في ضخ مبلغ مناسب لتمويل صفقة بوغبا، لتكون رابع صفقات اليونايتد هذا الصيف بعد كل من زلاتان إبراهيموفيتش، إيريك بايلي وهنريك مختاريان.