الرئيسية / دولي / موسكو تتهم واشنطن بالتآمر مع  الارهابيين
elmaouid

موسكو تتهم واشنطن بالتآمر مع  الارهابيين

  قالت وزارة الخارجية السورية إنها دعت مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة للتنديد بالعدوان الأمريكي وأن يطلب من واشنطن احترام السيادة السورية، واكدت دمشق وموسكو إن مقاتلات من التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة قصفت موقعا للجيش السوري قرب دير الزور مما أدى إلى مقتل العشرات والسماح لمقاتلي تنظيم داعش الارهابي باجتياح الموقع لفترة وجيزة ورجحت مصادر مقتل ازيدمن 90 جندي سوري.

وقالت وزارة الخارجية الروسية الأحد أن الضربات الجوية التى نفذها التحالف بقيادة الولايات المتحدة على قوات الجيش السورى تهدد تنفيذ اتفاق لوقف إطلاق النار فى سوريا وحثت واشنطن على إجراء تحقيق شامل فى الواقعة.وكانت وزارة الدفاع الروسية ذكرت أن طائرات أمريكية قتلت أكثر من 60 جنديا سوريا فى أربع ضربات جوية نفذتها طائرتان من طراز اف-16 وطائرتان من طراز ايه-10 من اتجاه العراق.كما اتهمت موسكو واشنطن بـ”الدفاع” عن تنظيم داعش الارهابي بعد ان أفادت أنباء أن عشرات من الجنود السوريين قُتلوا في غارات جوية شنتها قوات التحالف بقيادة الولايات المتحدة يوم السبت مما عرض وقفا لإطلاق النار توسطت فيه الولايات المتحدة وروسيا للخطر ودفع مجلس الأمن إلى عقد اجتماع طارئ في الوقت الذي تزايدت فيه حدة التوترات بين موسكو وواشنطن.وقال الجيش الأميركي إن التحالف أوقف الهجمات الجوية ضد ما كان يُعتقد أنها مواقع لتنظيم داعش في شمال شرق سوريا بعد أن أبلغته روسيا بأن أفرادا من الجيش السوري ومركبات ربما تعرضوا للقصف.وقال مسؤول كبير بإدارة الرئيس الأميركي باراك أوباما في بيان عبر البريد الالكتروني إن الولايات المتحدة أبلغت”أسفها” عبر الحكومة الروسية لمقتل جنود سوريين بشكل غير مقصود في الهجوم.وقال بيتر كوك السكرتير الصحفي لوزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) في بيان عبر البريد الالكتروني إن المسؤولين الروس لم يبدوا قلقا في وقت سابق يوم السبت عندما تم إبلاغهم بأن طائرات التحالف ستعمل في المنطقة التي تعرضت للهجوم .واجتمع مجلس الأمن الدولي الليلة الماضية بعد أن طلبت روسيا عقد جلسة طارئة لبحث الحادث واتهمت الولايات المتحدة بتعريض اتفاق سوريا للخطر.وقالت باور للصحفيين قبل الاجتماع “يتعين على روسيا في حقيقة الأمر التوقف عن أسلوب تسجيل النقاط الرخيصة والإبهار والإثارة والتركيز على ما يهم وهو تنفيذ شيء تفاوضنا عليه بنية صادقة معهم.”وأشارت موسكو إلى هذه الهجمات التي سمحت لمقاتلي تنظيم داعش بأن يجتاحوا لفترة وجيزة موقعا للجيش السوري قرب مطار دير الزور كدليل على أن الولايات المتحدة تساعد المقاتلين المتشددين.وقالت وزارة الدفاع الروسية إن طائرات أميركية قتلت أكثر من 90 جنديا سوريا في أربع غارات جوية شنتها طائرتان من طراز إف-16 وطائرتان من طراز أيه-10 جاءت من اتجاه العراق.من جهتها أعربت وزارة الدفاع الأسترالية الأحد، عن تعازيها لعائلات الجنود السوريين الذين قتلوا فى غارات “خاطئة” للتحالف الدولى فى دير الزور شرقى سوريا، مؤكدة عدم استهداف الجيش السورى . وأشارت الوزارة إلى أنها لا تتعمد استهداف الجيش السورى، وذلك فى أحدث تعليق من جانب المشاركين فى التحالف الدولى على الغارات، مؤكدة أنها ستتعاون بالكامل فى مراجعة سيجريها التحالف بشأن تلك الواقعة، التى أثارت توترا بين الولايات المتحدة وروسيا. وأضافت وزارة الدفاع الأسترالية أنه” فى حين أن سوريا لا تزال محيطا متغيرا ومعقدا للعمليات، فإن استراليا لن تتعمد أبدا استهداف وحدة عسكرية سورية معروفة، أو تقدم دعما لتنظيم لداعش”..ويعد وقف إطلاق النار الذي دخل حيز التنفيذ الاثنين أبرز جهد لإحلال السلام في سوريا منذ أشهر لكنه يوشك على الانهيار جراء اتهامات متكررة من الجانبين بانتهاكه وبسبب عدم وصول المساعدات الإنسانية للمناطق المحاصرة.من جانب اخر ذكرت صحيفة ” هاآرتس” الإسرائيلية أن الجيش الإسرائيلى أطلق الأحد، على هضبة الجولان عدة صواريخ من خلال منظومة الدفاع الصاروخى” القبة الفولاذية”.وأعلن الجيش الإسرائيلى أنه أطلق قذائف صاروخية بعيدة المدى لكنه لم يصب أى أهداف ولم تقع أى أضرار بشرية أو مادية، موضحا أنها للمرة الأولى يطلق الجيش الإسرائيلى صواريخ على الجولان من قبل منظومة القبة الفولاذية.وأكد الجيش الإسرائيلى أن إطلاق الصواريخ جاء جزء من الحرب المندلعة حاليا فى سوريا بين الجيش السورى وقوى المعارضة السورية التى يساندها الجيش الإسرائيلى.وزعمت الصحيفة أن يوم الثلاثاء الماضى أطلق الجيش السورى قذائف أرض جو على مقاتلات إسرائيلية من نوع “إف ي 16 ” وطائرة بدون طيار لكنه لم يصيبها.