الرئيسية / رياضي / مولودية الجزائر – شبيبة القبائل…الشائعات تفخخ كلاسيكو اللقب والبقاء
elmaouid

مولودية الجزائر – شبيبة القبائل…الشائعات تفخخ كلاسيكو اللقب والبقاء

تواجه، السبت، مولودية الجزائر غريمها التقليدي شبيبة القبائل، على

ملعب 5 جويلية، في لقاء يدخل في إطار تسوية رزنامة الرابطة المحترفة

الأولى، ولكل فريق أهداف متباينة على عكس ما تعود عليه المتابعون في

المواسم الفارطة.

فالمولودية تدخل اللقاء بنية الفوز للاقتراب من الرائد وفاق سطيف والشبيبة لن تفرط في النقاط الثلاث من أجل إنعاش حظوظ البقاء.

وكانت شائعات ترتيب هذا الكلاسيكو الناري، قد فعلت فعلتها هذا الأسبوع، لا سيما لدى أنصار المولودية الذين يجزمون بأن إدارة فريقهم تريد التنازل عن الثلاث نقاط  للشبيبة، في وقت سيتنافس فيه الفريقان بعد أسبوع في الدور ثمن النهائي وعلى ذات الملعب، وهي الشائعات التي أثرت كثيرا على معنويات زملاء حشود، على اعتبار أن الأنصار هددوا الجميع في حال خسارة المولودية اليوم.

ودفعت هذه الشائعات مسؤول الفريق عمر غريب والمدرب كمال مواسة إلى عقد اجتماع طارئ مع اللاعبين، أول أمس وأمس أيضا، طالبوهم فيه بعد الاكتراث بهذه الاتهامات، مشددين على ضرورة تقديمهم للقاء كبير والفوز بالنقاط الثلاث، خاصة أن اللعب من أجل اللقب ما زال ممكنا بالنظر لبرنامج المواجهات المتأخرة للفريق، في حين حاول مواسة من جانبه تخفيف الضغط عن لاعبيه، بالقول إن المباراة لن تكون خاصة له وهو الذي كان درب الشبيبة في بداية الموسم، قبل أن يغادرها بمؤامرة من اللاعبين، مشيرا إلى أن اللقاء سيكون عاديا وسيحسم على أرضية الملعب.

هذا، ولن يضطر مدرب العميد على إحداث تغييرات كثيرة على مستوى التشكيلة مقارنة بتلك التي لعبت لقاء رونيسونس في كأس الكاف، لا سيما في ظل تواصل غياب دمو وبوقاش وعزي، ولو أن مشاركة المدافع بوهنة لم تتأكد بعد.

وستستفيد المولودية من عودة سوقار في هذه المباراة الهامة في حسابات المراهنة على لقب هذا الموسم، علما أن العميد يملك أربع مواجهات متأخرة اشترط غريب تحصيل 10 نقاط على الأقل خلالها لتهديد صدارة وفاق سطيف.

من جهتها، تدخل تشكيلة شبيبة القبائل هذه المواجهة بأفضلية معنوية، بسبب الشائعات التي أثرت على لاعبي المولودية، وكان زملاء عسلة حضروا في ظروف جيدة لهذا الكلاسيكو بعد تأهل الشبيبة الإفريقي. وكان مدرب الفريق رحموني اعترف بصعوبة المواجهة، لكنه أكد بأن فريقه يوجد في وضعية تحتم عليه الفوز من أجل تفادي السقوط، وستشهد هذه المباراة عودة القائد ريال إلى التشكيلة الأساسية، بعد تعافيه من الإصابة التي تعرض لها مؤخرا، في حين لم تتأكد بعد مشاركة الهداف بولعويدات المصاب، حيث اكتفى رحموني بضمه إلى قائمة الـ18 المعنية باللقاء، مؤجلا الفصل في مشاركته أساسيا من عدمها يوم المواجهة.

جدير بالذكر أن رئيس الشبيبة وعد لاعبيه بمنحة مالية مغرية في حال الفوز على العميد، وقدرت مصادرنا القيمة المالية بـ 20 مليون سنتيم.