الرئيسية / وطني / مونية مسلم:  أشخاص يملكون دخلا شهريا يستفيدون من إعانات

مونية مسلم:  أشخاص يملكون دخلا شهريا يستفيدون من إعانات

نفت وزيرة التضامن الوطني والأسرة وقضايا المرأة، مونية مسلم سي عامر، وجود أرقام دقيقة لعدد المعوزين بالجزائر  بسبب عدم تحديد مقاييس المعوز أو المحتاج الحقيقي – كما قالت-.

وأوضحت الوزيرة خلال نزولها ضيفة على ركن “ضيف التحرير” للقناة الوطنية الثالثة، الخميس، أنه “ليس لدينا نظام لتحديد هذه الفئات ولكن الإحصاءات المتوفرة حاليا تقدر هذه الفئة ما بين مليون و700 ألف إلى مليونين

وهي الأرقام التي تقدمها وزارة الداخلية والجماعات المحلية وكذا وزارة التضامن، كما أن وزارة التضامن تعطي من جهة أخرى رقم 800 ألف معوز وهو الذي يتعلق بالمواطنين الأكثر حاجة والذين يستفيدون من الإعانات المالية للصندوق الوطني للتضامن والموجه للجزائريين الذين لا يعملون ويستفيدون كذلك من بطاقة الشفاء ولكن هذه الأرقام لا تعكس الواقع”.

وأوضحت الوزيرة أن الحكومة تعمل حاليا على تدارك هذا الوضع من خلال لجنة ستحدد معايير الفئات الهشة وتحديد من هو المعوز في الجزائر والعمل الذي سيسمح بتحديد مستحقي الإعانات المالية وربما مستقبلا ما تعلق بمن يحق  له الاستفادة من سياسة دعم الأسعار مثلا، مضيفة أن هذا العمل يتم على مستوى لجنة خاصة تضم خبراء بوزارة المالية تضم عدة قطاعات منها وزارة التضامن والصحة والعمل وقطاعات أخرى.

وحول شكل التضامن خلال شهر رمضان الذي تخصص له الدولة سنويا نحو700 مليون دينار، ردت الوزيرة بأن هذه العملية التي أقرها رئيس الجمهورية منذ سنة 2000، ويبقى من صلاحيات الحكومة تحديد شكلها سواء بواسطة قفة رمضان أو صكوك مالية، لافتة إلى أن الحكومة اختارت منح قفة رمضان مع ترك الخيار لبعض الولاة لمنح صكوك إذا فضلوا ذلك.

وبحسب الوزيرة فإن الـ 700 مليون دينار جزائري المخصصة للتضامن في رمضان التي تخصصها وزارتها لا تمثل سوى نسبة 7 بالمائة والبقية أي أكثر من 80 بالمائة تخصص من طرف الداخلية والجماعات المحلية وكذا المحسنين.