الرئيسية / ثقافي / ميهوبي: دراسة التاريخ يجب أن تكون بمقاربة متكاملة
elmaouid

ميهوبي: دراسة التاريخ يجب أن تكون بمقاربة متكاملة

صرح وزير الثقافة عز الدين ميهوبي بعنابة على هامش أشغال الملتقى الدولي بعنوان “يوغرطة يواجه روما”، بأن “دراسة التاريخ يجب أن تكون بمقاربة متكاملة”.

وأوضح بأن “تاريخ الأمم لا يمكن تجزئته”، مشيرا إلى أن “التعامل مع التاريخ بأجزاء يتسبب في تجزئة الهوية”.

 

واعتبر وزير الثقافة بأن “التاريخ الجزائري من فترة ما قبل الطاسيلي إلى اليوم كله تاريخ واحد” و”لكل مرحلة فيه رموزها ومنها الفترة النوميدية التي عرفت ظهور ماسينيسا ويوغرطة”.

وقال الوزير في هذا السياق “نحن مسؤولون أمام الأجيال الصاعدة لتعريفهم بصفحات من التاريخ لم يسلط عليها الضوء داعيا الجزائريين إلى ضرورة الاهتمام أكثر بدراسة التاريخ”.

وأوضح ميهوبي بأن “التاريخ يجب أن يتجاوز مرحلة الدراسات التاريخية الأكاديمية ليصل بذلك إلى مرحلة إبراز الشخصيات التاريخية كنماذج بطولية يقتدي بها الشباب، وهو الأسلوب الذي وصفه بما يسمى “التاريخ البصري” الذي يعتمد على الصورة وهو أكثر فعالية لأنه يصل إلى كل الفئات والشرائح باختلاف مستوياتهم”.

وبعدما ذكّر بالأهمية الكبيرة والرمزية التي يكتسيها الملتقى لتزامنه مع الذكرى المزدوجة لـ 20 أوت 1955 و20 أوت 1956، قال ميهوبي إن مثل هذه اللقاءات لها “قيمة كبيرة لتمكين الأمازيغية من أن تكون لها مكانتها الطبيعية”.