الرئيسية / ثقافي / ميهوبي يفتتح تظاهرة مستغانم عاصمة المسرح…. 200 عارض وتكريم عمالقة الركح برعاية رئيس الجمهورية
elmaouid

ميهوبي يفتتح تظاهرة مستغانم عاصمة المسرح…. 200 عارض وتكريم عمالقة الركح برعاية رئيس الجمهورية

 أعطيت، الأحد، بمستغانم، اشارة انطلاق تظاهرة مستغانم عاصمة المسرح تحت شعار “نحتفي بالمدينة… نحتفل بالمسرح”، وذلك بحضور وزير الثقافة عز الدين ميهوبي. 

وتميز حفل افتتاح التظاهرة التي تدوم قرابة سنة بتنظيم استعراض بعنوان  “كرنفال مستغانم” بمبادرة من الجمعية الثقافية “الموجة” ومشاركة حوالي 200 عارض من ممثلين مسرحيين ومواطنين يرتدون أقنعة وملابس لشخصيات مسرحية، وذلك  بهدف إحياء فكرة “مسرح الشارع”. 

وقدمت في هذه الاحتفالية التي انطلقت من مقر الجمعية الكائن بمنطقة  “صلامندر” إلى غاية الواجهة البحرية “أحمد بن بلة” استعراضات بهلوانية وفلكلورية بحضور عديد الفرق والجمعيات والتعاونيات المسرحية من مختلف ولايات الوطن. 

كما أشرف ميهوبي بدار الثقافة ولد عبد الرحمان كاكي، خلال هذه المراسم التي عرفت حضور أيضا رئيس المجلس الوطني للفنون والآداب عبد القادر بن دعماش، على تدشين معرض حول كرونولوجيا المسرح الجزائري وذاكرة مسرح الهواة عبر 50 سنة  من الوجود. 

وتم تقديم أيضا بنفس المؤسسة الثقافية تركيب مسرحي بعنوان “المنبع” من انتاج  المسرح الجهوي لمستغانم، يقدم مشاهد لأعمال قامات المسرح الجزائري أمثال عبد  القادر علولة وعبد الرحمان كاكي وعز الدين مجوبي ومصطفى كاتب ومحيي الدين  بشطارزي وغيرهم.

وقد شارك في هذا العمل الذي دام قرابة ساعة زهاء 70 ممثلا وراقصين من بينهم  عمر قندوز ومحمد حيمور ونادية طالبي وفتيحة سلطان ومصطفى لعريبي وغيرهم.

وتم بالمناسبة تكريم عائلتي ولد عبد الرحمن كاكي وسي الجيلالي بن عبد الحليم  وزهاء 20 ممثلا مسرحيا من مختلف ولايات الوطن، من بينهم المرحوم مكي بن سعيد  ومفلاح محمد وحراق بن عمار وجيلالي بوجمعة وعمر قندوز وصونيا ومحمد أدار  وحيمور محمد وغيرهم. 

للإشارة، يتضمن برنامج تظاهرة مستغانم عاصمة المسرح العديد من الأنشطة المتنوعة بمشاركة مختلف ولايات الوطن منها عروض مسرحية للكبار والأطفال وندوات فكرية وملتقيات وطنية ودولية وأيام دراسية ومعارض وورشات تكوينية تخص مواضيع ذات صلة بالفن الرابع، مع برمجة كل أسبوع باسم قامة من قامات المسرح الجزائري. 

كما سيتم أيضا تنظيم الطبعة الـ 50 للمهرجان الوطني لمسرح الهواة لمستغانم  ومهرجان مدارس الفنون الجميلة وكذا المسرح الجامعي.

وسيتم نقل كل الفعاليات الكبرى للمسرح المنظمة في الولايات إلى مدينة مستغانم،  بالإضافة إلى تقديم بعض المشاركات الأجنبية فضلا عن فعاليات ثقافية وفنية. 

وستختتم تظاهرة مستغانم عاصمة للمسرح في 27 أفريل 2018 بعرض أحد أعمال المسرحي الراحل ابن مستغانم ولد عبد الرحمان كاكي. 

وأكد وزير الثقافة بالمناسبة أن دائرته الوزارية تعمل إلى جانب مختلف الفاعلين في المسرح على اعادة دفع الحركة المسرحية نحو آفاق جديدة.

وأضاف أن المسرح الجزائري بحاجة إلى “إعادة ضبط ايقاعه الداخلي في نمط تسييره  وكيفية تجاوز بعض الاختلالات التي تشكلت بفعل التراكمات”، مبرزا أن “هناك إرادة  لإعادة دفع الحركة المسرحية نحو آفاق جديدة”. وأضاف قائلا: “إننا نؤسس ابتداء من اليوم لتقليد جديد في حياتنا الثقافية وهو الاحتفاء بالمدن المنتجة للثقافة والابداع”.

وذكر في هذا السياق أن “مستغانم نجحت في أن تكون مركز استقطاب حقيقي للحركة المسرحية، ونجحت في أن تؤسس مدرسة تخرج منها الكثيرون وهي مسرح الهواة مع عمالقته الكبار أمثال ولد عبد الرحمن كاكي وسي الجيلالي بن عبد الحليم وغيرهما ممن تركوا بصمة كبيرة في حياة المسرحيين الجزائريين”. وأشار الوزير إلى ضرورة استحضار ذكرى هؤلاء العمالقة بعد 50 سنة من تأسيس المهرجان الوطني لمسرح الهواة لمستغانم.

وأكد أن “منح رئيس الجمهورية السيد عبد العزيز بوتفليقة رعايته لتظاهرة  مستغانم عاصمة المسرح إدراكا منه لما قدمته مستغانم للحركة الثقافية الوطنية  وللمسرح”.

كما أعلن أنه سيتم اختيار في السنة القادمة مدينة أخرى لتكون عاصمة لشكل آخر  من أشكال الثقافة كالتراث والشعر والأغنية وغيرها “لأننا نريد أن يشعر الجزائريون أنه من واجبهم أن يحتفوا بثقافتهم التي شكلت وما زالت تشكل عنوان هويتهم” على حد تعبيره.