الرئيسية / ثقافي / نبيلة عبيد تكشف عن أصعب شخصية قدمتها للسينما

نبيلة عبيد تكشف عن أصعب شخصية قدمتها للسينما

اختارت النجمة نبيلة عبيد، شخصية الفتاة المريضة عقليا كريمة من فيلم “توت توت”، كأصعب شخصية جسدتها على شاشة السينما، مؤكدة أن الفيلم سيبقى في ذاكرة السينما المصرية، وهو آخر تعاون لها مع زوجها الأول المخرج عاطف سالم.

يذكر أن نبيلة بدأت تنشيط ذاكرة متابعيها على موقع إنستقرام، بنشر صور ومقاطع فيديو من أعمالها السينمائية مع سرد بعض الأسرار من الكواليس، تمهيدا لصدور أول كتاب شامل يرصد مسيرتها الفنية بالكامل، من إعداد المؤرخ الفني “محمود قاسم”، الذي عكف منذ العام 2018 على وضع دراسة بعنوان “سينما نبيلة عبيد” يرصد فيها تحولاتها الفنية وكيف تعاونت مع أكبر المخرجين والكتاب، لصناعة أفلام وضعتها بصدارة الأعلى تحقيقا للإيرادات في السينما المصرية ومنحتها لقب نجمة مصر الأولى.

ويتضمن الكتاب رصدا لـ 86 فيلما سينمائيا لنجمة مصر الأولى، وفصولا بأهم المخرجين الذين تعاونت معهم في أعمالها أبرزهم يوسف شاهين، وصلاح أبو سيف، وعاطف سالم (مكتشفها)، ونيازي مصطفى، وحسن الإمام، وأحمد ضياء الدين، ثم حسين كمال، ومحمد راضي، وعلي عبد الخالق، وأشرف فهمي، ومحمد خان، وعاطف الطيب وسعيد مرزوق، وأحمد يحيى، وسمير سيف، وإيناس الدغيدي، وخالد الحجر، وغيرهم، كما يتوقف أمام استلهامها لروايات الكاتب إحسان عبد القدوس، وتعاونها مع السيناريست مصطفى محرم.

ولن يتطرق الكتاب للسيرة الذاتية للفنانة نبيلة عبيد نهائيا خاصة وأنها أعلنت سابقا أن حياتها الخاصة “خط أحمر” لأنها لا تخصها وحدها، وقالت: أرفض أن يتم تجسيد قصة حياتي، وسوف أكتب وصية بهذا الأمر.

ق/ث