الرئيسية / وطني / نجاح التشريعيات صفعة قوية لوسائل الإعلام الغربية ، مناصرة يؤكد من عنابة: الجزائر بحاجة إلى تكتل الأحزاب لبناء دولة قوية
elmaouid

نجاح التشريعيات صفعة قوية لوسائل الإعلام الغربية ، مناصرة يؤكد من عنابة: الجزائر بحاجة إلى تكتل الأحزاب لبناء دولة قوية

 

لجزائر- كشف، الخميس، رئيس جبهة التغيير عبد المجيد مناصرة، خلال اللقاء الذي جمعه بمقر المكتب الولائي لحركة مجتمع السلم بعنابة، مع المترشحين للتشريعيات القادمة ضمن قائمة حمس بعنابة، أن الجزائر تمر بفترة صعبة؛ انهيار في القدرة الشرائية وحدود إقليمية مشتعلة بات تهدد استقرار البلد.

وأضاف متصدر قائمة الجزائر العاصمة تحت لواء حركة مجتمع السلم، أن الجزائر اليوم في حاجة أكثر من أي وقت مضى لأبنائها للخروج من الأوضاع الراهنة الصعبة التي تعيشها، ووضع كل الخلافات السياسية جانبا، داعيا كل التيارات الحزبية بمختلف توجهاتها إلى أن تضع استقرار الجزائر فوق كل اعتبار، معتبرا المشاركة القوية في الانتخابات التشريعية القادمة بمثابة فرصة لبداية العد التنازلي في حل الأزمة التي يمر بها البلد على جميع الأصعدة، وأضاف رئيس جبهة التغيير عبد المجيد مناصرة الذي دخل التشريعيات تحت قبعة حركة مجتمع السلم ومتصدر قائمة العاصمة، إلى حين الإعلان الرسمي عن الحركة الإندماجية بين الحزبين خلال المؤتمر القادم المزمع تنظيمه الصائفة القادمة: إن الانتخابات التشريعية القادمة هي محل أنظار العالم، لذا فالجميع مدعو للمساهمة في نجاحها، مؤكدا على أن نجاحها هو نجاح للديمقراطية الحقيقية وبمثابة صفعة قوية لبعض وسائل الإعلام الغربية، التي قالت -بحسب مناصرة- إن الانتخابات التشريعية القادمة ستؤزم الوضع في الجزائر، كما تحدث مناصرة عن التحالف قائلا: إن وحدة جبهة التغيير مع حركة مجتمع السلم تحت غطاء سياسي واحد هدفها ليس التحالف الانتخابي مع اقتراب الانتخابات التشريعية بل هو توحد أو اندماج في حزب واحد.

وفي  السياق نفسه أكد مناصرة على أن إكراهات الوضع السياسي الراهن والتحديات المقبلة، تفرض على الحزبين العودة للعمل في الإطار الواحد، خاصة عشية الاستحقاقات الانتخابية التي تتطلع لأن تسهم وحدتها السياسية في تحقيق إنجاز انتخابي مهم، والنجاح في الاستحقاقات القادمة، مضيفا  أن عودة الوحدة بين الحزبين تهدف إلى ترميم كتلة الناخبين لتحقيق أكبر تقدم على مستوى الولايات الجزائرية والتوجه بقائمة واحدة بدلا من قائمتين.