الرئيسية / ثقافي / نجوم متهمون بإجراء عمليات تجميل
elmaouid

نجوم متهمون بإجراء عمليات تجميل

 اعتاد الجمهور أن يسمع أخباراً عن خضوع الفنانات لعمليات تجميل باستمرار، لكن الأمر الذي لم يعتادوا عليه هو أن تلاحق هذه الأخبار النجوم الرجال أيضاً، حتى أنها دفعت بعضهم للخروج عن صمته والكشف عن حقيقة لجوئه لعمليات تجميل سواء بهدف إزالة التجاعيد أو إجراء أي تغيير بملامحهم، فمن هم هؤلاء النجوم؟ وكيف كان رد فعلهم على تلك الإتهامات؟

 رامي صبري

سيطرت عليه حالة من الغضب بعد أن فوجئ بانتشار أخبار حول خضوعه لعملية تجميل في شفتيه، وذلك بسبب صورة نشرها من خلال صفحته على “فايسبوك”، ظهر فيها بإطلالة وصفها البعض بالغريبة، مؤكدين أنه خضع لعملية تجميل في شفاهه.

رامي لم يتمكن من الحفاظ على صمته وهدوئه، وأكد أن المواقع التي تنشر هذه النوعية من الأخبار تنتمي إلى نوعية الصحافة الصفراء معبراً عن إنزعاجه الشديد من هذه الشائعة.

 باسم ياخور

لم يسلم أيضاً من شائعة خضوعه لعملية تجميل في وجهه، الأمر الذي جعله يستخدم صفحته الخاصة على فايسبوك لوضع حد لهذه الشائعة، وكتب: “تحياتي اصدقائي الأعزاء اللي عم يسألوني، خبر خضوعي لعملية جراحية عار من الصحة لا عملت ..عملية بالفك.. ولا نفخ شفايف.. ولابوتوكس.. ولا سيلكون.. ولا ميزو ولازرع شعر .. ولا ليزر.. ولا شد.. ولا شفط.. ولا تاتو بس يبدو عندهم نقص بالأخبار السياسية”.

 أحمد عزّ

طاردته أخبار كثيرة خلال الفترة الأخيرة باللجوء إلى البوتوكس من أجل إزالة التجاعيد من وجهه، والحصول على بشرة أكثر شباباً.

لكن عزّ أكد من خلال أكثر من لقاء صحافي أن هذه الأخبار أصابته بحالة من الضحك الهستيري، وأنه اعتاد على الإستماع لهذه النوعية من الشائعات التي وصفها بالغريبة.

عزّ لم يكتف بهذه التصريحات بل نشر أيضاً صورا له من خلال صفحته على “فايسبوك”، وهو داخل إحدى صالات الرياضة، وعلّق عليها: “صباحو بوتكس”، ليؤكد لجمهوره أن الجيم وممارسة الرياضة سببان رئيسيان في الحفاظ على وسامته وظهوره أكثر شباباً باستمرار.

 عاصي الحلاني

فوجئ من قبل بانتشار أخبار حول خضوعه لعملية تجميل بهدف إنقاص وزنه، إلا أنه نفى كل ما تردد حول هذا الأمر، مؤكداً أن ممارسته الرياضة باستمرار وخضوعه لحمية غذائية صحية هي سر رشاقته إلى جانب الحفاظ على لياقته البدنية.