الرئيسية / وطني / نحن شعب واحد .. فقط ارفعوا أيديكم عنا
elmaouid

نحن شعب واحد .. فقط ارفعوا أيديكم عنا

قال ابن عم العقيد الليبي الراحل معمر القذافي، أحمد قذاف الدم، إن الجزائر واحدة من 6 دول مجاورة الأكثر تضررا مما سماه ” الغزو الشرس” ، الذي شهدته ليبيا سنة 2011.

وفي مقابلة أجرتها معه مجلة ” جان أفريك”  الفرنسية، ذكر قذاف الدم أن ” البلدان المجاورة شهدت اضطرابات قوية، لاسيما مالي والنيجر والتشاد والجزائر وتونس ومصر، التي تعاني جميعها اليوم من تبعات هذا الغزو الشرس” ، مشيرا إلى أن ” ثلث الشعب الليبي نزح للخارج، وتم تدمير البنية التحتية ونهب الموارد والثروة الذهبية للبلاد علاوة على تدمير المباني والآثار والوثائق الهامة” .

ووصف أحمد قذاف الدم عملية قتل معمر القذافي، الزعيم الليبي الراحل، بأنها جريمة حرب من قبل ” عصابات إجرامية” ،  لن ينساها التاريخ.

واعتبر قذاف الدم، وهو ابن عم الزعيم الليبي الراحل ومبعوثه الخاص، أن القذافي كان يعلم أن قوات الناتو ترصد تحركاته هو وقواته، ” لكنه كان لا يزال متفائلا” .

وأضاف مبعوث الزعيم الليبي الراحل وهو يحكي تفاصيل عملية قتل معمر القذافي ” في 20 من أكتوبر عام 2011 .. شرع في تغيير مكانه مع قواته بعد صلاة الفجر. وبمجرد خروجه من ملجئه تم استهدافه هو وموكبه : سقط العديد من الجرحى والقتلى من الحرس الثوري” .

وأضاف أحمد قذاف الدم ” تم إلقاء العديد من القنابل الكيماوية الخانقة. وفقد 70 شخصا وعيهم ثم تم قتلهم جميعا قبل حتى أن يفيقوا في جريمة وثقها الصليب الأحمر الدولي وهي قضية موجودة في محكمة الجنايات الدولية كجريمة حرب” .

وأجاب قذاف الدم عن سؤال حول إن كان التدخل الأجنبي ضروريا في ليبيا، بقوله ” إطلاقا.. لا نحتاج لتدخل أجنبي لأنها ستكون خطوة استفزازية للشعب الليبي، هذا الشعب الذي لم يعرف داعش ولا القاعدة والتطرف .. إلا بعد تدخل حلف الناتو .. ونحن في النهاية شعب واحد وإخوة .. ولدينا من التراث والأعراف والتقاليد، ما يحل مشكلة العالم فقط ارفعوا أيديكم عنا” .

وتابع ” ما يثير قلقى حقا هي عواقب أفعال نيكولا ساركوزي في 2011، إذ هو من أشعل الإرهاب وأزمة المهاجرين عبر البحر المتوسط، وتسبب في نزوح العديد من الليبيين. وننتظر من فرنسا أن تعترف بأنها ارتكبت مثل هذه الأخطاء، ومحاكمة السيد ساركوزي على هذا الفعل، وهنا نريد تحقيقاً شفافاً في وفاة السيد شكري غانم” .

وبخصوص تلقي القضاء الفرنسي مؤخرا مدونة لرئيس الوزراء الليبي السابق شكري غانم، أفاد قذاف الدم ” إنها قضية خاصة بفرنسا ولا تخص إلا الفرنسيين. ولا دخل لي بأي شكل فيها سواء في الماضي أو في الوقت الحاضر. والمعلومات الوحيدة التي أمتلكها هي ذاتها التي أفصحت عنها وسائل الإعلام الفرنسية” .