الرئيسية / محلي / نحو استلام عدد من المطاعم المدرسية بالعاصمة

نحو استلام عدد من المطاعم المدرسية بالعاصمة

سيعرف الدخول المدرسي المقبل، استلام العديد من المرافق التربوية، بعدد كبير من بلديات العاصمة، لاسيما منها التي كانت تعاني من مشكل الاكتظاظ داخل الأقسام وتقديم الوجبات الباردة، لانعدام المطاعم المدرسية، هذه الأخيرة التي حظيت باهتمام كبير من السلطات الولائية، من خلال جملة من المشاريع وجهت لها، أين انطلقت الأشغال بأغلبها في الميدان، على أن تكون جاهزة خلال الدخول الاجتماعي 2021.

ومن بين البلديات التي استفادت من هذا البرنامج الذي يهدف إلى تدعيم قطاع التربية على مستوى إقليم العاصمة، بلدية وادي قريش، التي كانت قد تخلصت من عدد كبير من المؤسسات التربوية القديمة الهشة والأقسام الجاهزة، التي كانت تشكل خطرا على التلاميذ المتمدرسين، بينها إنجاز مدرسة “فريدة سحنون” التي هدمت قبل أشهر، وتم إنجاز مجمع مدرسي جديد، ليبقى مشكل الاطعام المدرسي قائما بالمنطقة، وهو ما أدى بالسلطات إلى دراسة مشروع إنجاز مطعم مدرسي تابع لها، من أجل ضمان وجبات ساخنة للتلاميذ عوض الوجبات الباردة التي يتحصلون عليها حاليا.

وبخصوص هذا المشروع، فإن السلطات اختارت قطعة أرضية لإنجاز المطعم على أرض الواقع، حيث انطلقت الأشغال بها خلال هذه الأيام، في انتظار أن يسلم خلال الدخول المدرسي المقبل 2020/2021، ليكون جاهزا لتقديم خدماته.

تجدر الإشارة إلى أن والي العاصمة، يوسف شرفة، كان قد شدد، في وقت سابق وفي إحدى خرجاته لتفقد المشاريع التربوية بالعاصمة، على ضرورة تسليم الهياكل التربوية في طور الانجاز قبل الدخول المدرسي الحالي، بينها مدرسة “فريدة سحنون” ببلدية وادي قريش، ومتوسطة “لالا خديجة” ببولوغين اللتان كانتا عبارة عن أقسام جاهزة، قبل الدخول المدرسي الحالي، مقابل ذلك أمر باتخاذ الإجراءات اللازمة، بما يتوافق وقانون الصفقات العمومية لتسجيل مشروع إنجاز مطعم مدرسي على مستوى مشروع ابتدائية “فريدة سحنون” بوادي قريش، لتمر سنة على هذه الخرجة، تم من خلالها استلام بعض الهياكل التربوية، لتبقى المطاعم ناقصة في العديد من المؤسسات التربوية، خاصة بمناطق الظل.

إسراء. أ