الرئيسية / وطني / نحو خصخصة البنوك العمومية في الجزائر
elmaouid

نحو خصخصة البنوك العمومية في الجزائر

الجزائر- تدرس الحكومة، خطة يتم بموجبها فتح البنوك العمومية أمام المستثمرين الأجانب للاستحواذ على حصص مسيطرة في هذه البنوك، بعدما كان لزاما على الشركات الجزائرية الاحتفاظ بحصة أغلبية في أي شراكة مع أجانب، كما يسمح للبنوك بالإدراج في البورصة المحلية للمساعدة على تطوير أسواقها وتنويع مصادر التمويل بعد تراجع سعر النفط.

وذكر مسؤول مالي كبير طلب عدم نشر اسمه، لوكالة (رويترز) إن الخيار المطروح سيفتح الباب للمستثمرين الأجانب للاستحواذ على حصص مسيطرة في البنوك بعد أن كان لزاما على الشركات الجزائرية الاحتفاظ بحصة أغلبية في أي شراكة مع أجانب.

وتسيطر البنوك العمومية الستة، على معظم أصول القطاع، كما تسجل البنوك الأجنبية مثل سوسيتيه جنرال وبي.ان.بي باريبا أقوى حضورا بين البنوك المملوكة ملكية أجنبية.

ويقوم اقتصاد الجزائر بدرجة كبيرة على منظومة مركزية تديرها الدولة منذ الاستقلال عن فرنسا في 1962 وهو مازال معتمدا على قطاع الطاقة الذي يسهم بنسبة 60 بالمئة من الميزانية.

ومع تراجع سعر النفط منذ 2014، وقعت الجزائر تحت ضغط مالي أجبر الحكومة على تقليص الإنفاق والبحث عن مصادر تمويل بديلة.

وتوجد الخطة الجديدة لخصخصة البنوك على مسودة قانون ميزانية 2017 المنظورة حاليا في البرلمان للمناقشة وتحتاج إلى تصديق المشرّعين والرئيس عبد العزيز بوتفليقة.

وقال المسؤول إنه بموجب الخطة الجديدة سيتعين على بنوك الدولة الراغبة في الإدراج ببورصة الجزائر الحصول على  ضوء أخضر مسبق من البنك المركزي قبل أخذ أي خطوة لبيع حصة تزيد على 49 بالمئة.

وقال المسؤولون من قبل إن الجزائر تستعد للسماح للمستثمرين الأجانب بشراء الأسهم في البورصة المحلية حيث تأمل السلطات في زيادة عدد الشركات المدرجة من خمس شركات إلى 50 في المستقبل القريب.