الرئيسية / وطني / نحو دخول أطباء الجالية الوطنية لمساعدة المستشفيات

لتخفيف الضغط على الاطقم الطبية

نحو دخول أطباء الجالية الوطنية لمساعدة المستشفيات

راسل عدد من نواب الجالية الجزائرية بالخارج في البرلمان وزارة الصحة من اجل استخراج رخصة لدخول عدد من الأطباء الجزائريين المغتربين لمساعدة الأطقم الطبية في الجزائر المكلفة للتكفل بضحايا فيروس كورونا  بصفة تطوعية.

وحسب ما نقلته مصادر من نواب الجالية الوطنية بالخارج بالمجلس الشعبي الوطني فان فريق يتكون من أكثر من 100 طبيب وممرض يرغب في دخول أرض الوطن لمساعدة الأطقم الطبية بالمستشفيات الجزائرية  لمواجهة أزمة كورونا ومن تم تخفيف نوع من الضغظ على مستشفيات البلاد  مشيرا إلى أن هذا الأمر يتم بالتنسيق مع جمعية الصداقة الفرنسية الجزائرية، ومتابعة دائمة من طرف البروفيسور هشام نسيغاوي، المقيم بفرنسا.

ودعا نواب الجالية من وزارة الصحة ولجنة الشؤون الخارجية بالمجلس الشعبي الوطني للتدخل، والسعي لاستخراج  رخصة دخول أرض الوطن في أقر وقت ممكن  خاصة وأن الجمعية تسعى لتكون أول رحلة للأطباء المتطوعين خلال الأبوع الأول من شهر أوت على تكون فيه دفعات أخرى من الممارسين المتطوعين، وذلك حسب الرخص التي تقدمها السلطات العمومية للجمعية.

وتأتي هذه المبادرة في وقت تعرف فيه الطواقم الطبية استنفارا كبيرا للتكفل بالحالات المرتفعة للمصابين بوباء كوفيد 19 في اطار صور التضامن والتازر المعروف لدى أوساط الجالية الجزائرية بالخارج كما تاتي في وقت  فقدت فيه المستشفيات الجزائرية العشرات من الأطباء والممرضين المجندين لمكافحة هذا الوباء الذي يضرب الإنسانية جمعاء.

محمد د