الرئيسية / وطني / نراهن على كسب التنافسية وجعل الجزائر قبلة للسياح

نراهن على كسب التنافسية وجعل الجزائر قبلة للسياح

الجزائر – أكد وزير التهيئة العمرانية والسياحة والصناعات التقليدية عبد الوهاب نوري أن “المساعي المبذولة من طرف السلطات العمومية للنهوض بالسياحة تبقى مرهونة بمدى تجاوب كل متعاملي القطاع”.

 

وأوضح الوزير في كلمة له خلال أشغال اللقاء الوطني لإطارات القطاع المنعقد تحت شعار “تطوير السياحة والصناعة التقليدية كعامل للتنوع الاقتصادي وتنمية الإقليم” أن “النهوض بالسياحة يتطلب تجنيد كل الفاعلين لاسيما مسيري الفنادق ووكالات السياحة والأسفار والدواوين المحلية وغرف الصناعة التقليدية والمجتمع المدني”.

ودعا نوري من جهة أخرى إطارات القطاع إلى “مرافقة المتعاملين في تجسيد مشاريعهم والعمل أيضا على إزاحة العراقيل والصعوبات التي تحول دون تحقيق هذه المشاريع السياحية”.

وذكّر بالنقائص التي تم حصرها خلال زياراته الميدانية في بعض ولايات الوطن لاسيما فيما يتعلق “بعدم احترام أصحاب المشاريع للمعايير العمرانية خاصة الجانب الهندسي والمظهر الخارجي”.

وقدر الوزير عدد المشاريع السياحية المعتمدة من طرف قطاعه بـ 1548 مشروع بمبلغ استثماري إجمالي يقدر بـ664 مليار دج وبطاقة استيعاب تبلغ 916 194 سرير.

ولدى تطرقه إلى أهم المقومات السياحية المتنوعة والفريدة التي تتمتع بها الجزائر، أكد السيد نوري بأن “هذا التنوع يبقى مرهونا بمدى قدرتنا على تحويل هذه المؤهلات من مادة خام إلى عروض ومنتجات ذات مواصفات دولية لضمان  الجودة والنوعية وكسب رهان التنافسية، وجعل الجزائر مقصدا سياحيا يستجيب لطلبات السوق الدولية”، خاصة وأن الجزائر “تصدّر اليوم السياح أكثر مما تستقبل”.

من جهة أخرى شدد ممثل الحكومة على وجوب “العناية بالعنصر البشري بدعم التكوين استجابة لمتطلبات الزبائن وذلك بتوفير يد عاملة مؤهلة تكون في مستوى الرهانات  المفروضة وطنيا ودوليا”.

وفي هذا السياق ألح على ضرورة “الالتزام بتطبيق مخطط الجودة السياحية لتفعيل وتثمين إستراتيجية التكوين من خلال التجسيد الميداني لخريطة التكوين”.