الرئيسية / وطني / نسبة البطالة مستقرة رغم تراجع مداخيل النفط
elmaouid

نسبة البطالة مستقرة رغم تراجع مداخيل النفط

قال الوزير الأول عبد المالك سلال، إن الحكومة نجحت في تخفيض معدل البطالة في الجزائر، بالنظر إلى المجهودات التي بذلتها السلطات العمومية في مجال ترقية تشعيل الشباب، مشيرا إلى أن نسبة البطالة في الجزائر استقرت عند 11.2 بالمائة شهر مارس الفارط، رغم تعرض الجزائر لانخفاض حاد في الإيرادات البترولية.

وأعطى الوزير الأول، في رده على سؤال كتابي للنائب عن جبهة العدالة والتنمية حسن عريبي، أرقاما دقيقة عن نسبة البطالة في الجزائر، مستندا على المعطيات المسجلة من طرف الديوان الوطني للإحصاءات، وانتقل معدل البطالة في الجزائر من 29.7 بالمائة سنة 2000 الى 11.2 بالمائة سنة2015 ، كما انخفض معدل البطالة عند الشباب في الفئة العمرية (16 ـ 24 سنة) من 54.07 بالمائة سنة  2000 إلى 27.5 بالمائة سنة 2015، وتراجعت عند الشباب الجزائري أصحاب شهادات التعليم العالي بشكل ملحوظ من 21.4 بالمائة سنة2010 إلى حدود 14.1 بالمائة سنة 2015.

وقال المتحدث، إن سوق العمل الجزائرية شهدت انتعاشا كبيرا خلال الفترة الاخيرة بالنظر الى ارتفاع عروض العمل الواردة في القطاع الاقتصادي سواء العمومي او الخاص، حيث فاق عددها 400 ألف عرض عمل في سنة 2014،  مقابل أكثر من 200 ألف عرض عمل خلال سنة 2010، أي بزيادة تفوق 70 بالمائة.

وفي إطار جهاز المساعدة على الإدماج المهني، أوضح عبد المالك سلال أن الحصيلة الاولية تشير خلال الفترة الممتدة من 2010 إلى 2015 إلى إدماج أكثر من مليون طالب عمل لأول مرة، وإحداث مناصب عمل دائمة لصالح أكثر من 239 إلف شاب إلى غاية 2015.

وأوضح الوزير الاول، أن حصيلة الوكالة الوطنية لدعم تشغيل الشباب الجزائرية والصندوق الوطني للتامين على البطالة الجزائري، تشير خلال الفترة الممتدة من 2010 إلى 2015 نجحت في تمويل أكثر من 355 مؤسسة مصغرة، سمحت بتوفير أكثر من 756 ألف منصب شغل.