الرئيسية / ثقافي / نسيم بور لـ “الموعد اليومي”: “هناك شعبي واحد لا يتجزأ”
elmaouid

نسيم بور لـ “الموعد اليومي”: “هناك شعبي واحد لا يتجزأ”

 ما يزال محبو موسيقى الشعبي من الجيل الحالي يدافعون عن أحقيتهم في تطوير هذا النوع بما يتماشى مع عصرهم ويسمح بنقله للأجيال الشابة ولحدود العالمية، معتبرين أن قلق جيل القدماء من إمكانية تغير أو زوال الشعبي الأصيل لا ينبغي أن يكون ما دام الشباب متأثرا ـ بالرغم من تجديده ـ بالمشائخ الأوائل، خاصة وأن منبع الشعبي واحد هو عميد أغنية الشعبي، الحاج محمد العنقا وكل من جاء بعده فهو مدين له بفنه.

وقال الفنان الشاب، نسيم بور، في تصريح لـ “الموعد اليومي”: “أنا لا أؤمن بفكرة تقسيم الشعبي إلى شعبي أصيل وآخر عصري، فهناك شعبي واحد، ولو رأينا ما يطلق عليه الآن “شعبي عصري” فقد أطلقت عليه هذه الصفة لإدماج أصحابه آلات عصرية في الجوق الشعبي كالسنتيتيزور وغيره، وهذا قد قام به الأوائل وعلى رأسهم الشيخ محبوب باتي ـ رحمه الله ـ الذي أدخل آلات عصرية في الجوق التقليدي وجدد في طريقة الغناء والتلحين والكلمات والأداء، فيما تبقى القصائد نفسها لا تتغير أبدا”.

وأضاف صاحب ألبوم “عند اغروب” قائلا:”رغم تعلقي الشديد بالمرحوم كمال مسعودي، الذي يعد بالنسبة للكثير رائد الشعبي العصري إلا أنه يبقى فنانا شعبيا أصيلا يستمع إليه الجميع ويعتبر كلامه حكمة”.